إغلاق
 

Bookmark and Share

برنامج علاج ذاتي لمرضى الوسواس القهري(3) ::

الكاتب: د . محمد شريف سالم
نشرت على الموقع بتاريخ: 10/17/2003

برنامج علاج ذاتي لمرضى الوسواس القهري: القسم الأول
برنامج علاج ذاتي لمرضى الوسواس القهري القسم الثانى

المرحلة الأولي : الأسبوع الأول:
1 - اختار شيئا ملوثا من قائمتك يدفعك إلى أن تغسل يديك أو إلى الاغتسال أو إلى أي تصرف آخر يكون من شأنه أن يقلل مستوي القلق لديك وبعد ذلك قرر زمنا معينا تحجم فيه عن غسل اليدين أو الاغتسال الشيء الذي يرفع مستوي القلق لديك إلى 5 – 6 وهذا الوقت يمكن أن يكون دقيقة ، خمسة ، عشر ، عشرون دقيقة أو أكثر وهذا يرجع لك

2 - المس هذا الشيء حتى أنك قد لوثت يديك تماما ( 5 – 6 ) أو لدرجة كافية (مستخدما ساعة إيقاف ) لتحدد الزمن المناسب الذي يمضي دون غسل يديك – عش القلق دون أن توقفه

3 - في نهاية الوقت المحدد . اغسل يديك أو اغتسل ولكن قلل من الوقت الذي تستغرقه في ذلك أو عدد مرات غسل اليدين إلى النصف – كرر هذه العملية ثلاث مرات يوميا أو قدر الاستطاعة حتى تتبلور فكرة تأخير الاغتسال لديك ( تأخير الطقوس ) .

جدول تأخير الطقوس ( مثال م )

عدد مرات غسيل اليدين التي نقصت % من المستوى الأول طول مدة الاغتسال % من المستوى الأول تأخير الطقوس دقائق مستوى القلق (أولي) الأشياء التي تم لمسها المرحلة
45 غسلة = 10% 60 دقيقة = 33% 5 دقائق 8 الوقوف بالسيارة أو البقاء في مكان ملوث اليوم الأول
40 غسلة =20% 60 دقيقة = 33% 10 دقائق 7 الوقوف بالسيارة أو البقاء في مكان ملوث اليوم الثاني
30 غسلة = 40% 60 دقيقة = 33% 20 دقيقة 4 الوقوف بالسيارة أو البقاء في مكان ملوث اليوم الثالث
25 غسلة = 50% 60 دقيقة = 33% 30 دقيقة الوقوف بالسيارة أو البقاء في مكان ملوث اليوم الرابع
25 غسلة = 50% 65 دقيقة = 33% 35 دقيقة لمس مفاتيح ملوثة اليوم الخامس
25 غسلة = 50% 45 دقيقة = 50% 45 دقيقة لمس مفاتيح ملوثة اليوم السادس
10 غسلة = 80% 45 دقيقة = 50% ساعة كاملة لمس مفاتيح ملوثة اليوم السابع

الأسبوع الثاني المرحلة الثانية
- بنهاية الأسبوع الأول تعودت علي لمس الأشياء الملوثة وتعلمت أن تؤخر أو تؤجل الطقوس لمدة زمنية معينة... إذا لم يتم إنقاص عدد مرات الاغتسال إلى درجة مرضية ... لا تهتم ... سوف يحدث هذا .

- في هذه المرحلة أخر الطقوس لأطول مدة تجعل مستوي القلق يهبط إلى أقل من 2

- هذا يحتاج وقتا أطول وعزيمة أقوي والقدرة علي تحمل بعض الأحاسيس الغير مريحة لفترات أطول .

- لازال مسموحا لك أن تفشل ولكن بعدما يقل القلق إلى أقل مستوي ممكن لكي تتفهم الرسالة التالية ( إذا انتظرت وتحملت فان هذا الإحساس الغير مريح سوف يذهب من تلقاء نفسه ) الوقت في صالحك فقط كن صبورا وستجد هذا الإحساس الغير مريح سوف يتناقص .

- خلال المرحلة الثانية هناك ما يمكن أن تعتمد عليه وهو أن الاغتسال سوف يأتي ولكن فقط عندما تتأقلم ستشعر أن الاغتسال غير مهم لهذه الدرجة .

- كرر التعرض عدة مرات في اليوم إلى أن تقلل القلق إلى أقل مستوي ممكن

- كلما سيطرت علي المواقف ... ادخل عنصرا جديدا من قاتمة التلوث لديك واستمر في اختصار طقوسك

عدد مرات غسيل اليدين التي نقصت % من المستوى الأول طول مدة الاغتسال % من المستوى الأول تأخير الطقوس دقائق مستوى القلق (أولي) الأشياء التي تم لمسها المرحلة
10 مرات = 80% 45 دقيقة = 50% 45 دقيقة 9 لمس بريد ملوث اليوم الثامن
10 مرات = 80% 30 دقيقة = 66% 20 دقيقة 6 لمس بريد ملوث اليوم التاسع
10 مرات = 80% 30 دقيقة = 66% 5 دقائق 2 لمس بريد ملوث اليوم العاشر
10 مرات = 80% 30 دقيقة = 66% ثلاثون دقيقة 10 لمس نقطة حمراء اليوم ال11
10 مرات = 80% 30 دقيقة = 66% 15 دقيقة 7 لمس نقطة حمراء اليوم ال12
10 مرات = 80% 30 دقيقة = 66% 5 دقائق 5 لمس نقطة حمراء اليوم ال13
10 مرات = 80% 30 دقيقة = 66% دقيقة واحدة 2 لمس نقطة حمراء اليوم ال14

- الوقت المستغرق حتى تصل إلى 2 سوف يكون أقل من المرحلة السابقة


الأسبوع الثالث المرحلة الثالثة
- في هذه المرحلة علي الرغم من وجود بعض المواقف المثيرة للقلق. أصبح لديك القدرة علي تحمل هذا ... إلى أن يذهب هذا الإحساس الغير مريح من تلقاء نفسه.. هذا معناه انك سوف تقضي وقتا طويلا دون أي ملامسة للماء وسوف تقلل كثيرا من غسل اليدين والاغتسال

- في هذه المرحلة سوف تتعرض للمواقف التي تثير لديك أقصي درجات القلق والإزعاج (9-10) وليكون الهدف هو أن تقلل من الاغتسال إلى المعدلات الطبيعية ( في مثال م أشخاص من الخارج يجلسون ويلوثون غرفة المعيشة وغرفة النوم مرات كثيرة.. يوميا ولمدة طويلة وقد تسمح لزوجها والذي يعمل في أماكن ملوثة أن يجلس في هذه الأماكن وهو يرتدي لباس العمل القذر لمدة طويلة تسمح لها بأن يقل مستوي القلق إلى 2 أو أقل وفي نفس الوقت لا تغتسل إلا مرة واحدة يوميا لمدة عشر دقائق فقط. وبنهاية الأسبوع قد تغسل يديها فقط بالطريقة المعتادة المتفق عليها

عدد مرات غسيل اليدين التي نقصت % من المستوى الأول طول مدة الاغتسال % من المستوى الأول تأخير الطقوس دقائق مستوى القلق (أولي) الأشياء التي تم لمسها المرحلة
15 مرة = 70% 20 دقيقة =78% 45 دقيقة 9 تلويث غرفة المعيشة بالجراثيم اليوم 15
15 مرة = 70% 20 دقيقة =78% 20 دقيقة 8 تلويث غرفة المعيشة بالجراثيم اليوم 16
15 مرة = 70% 20 دقيقة =78% 10 دقائق 4 تلويث غرفة المعيشة بالجراثيم اليوم 17
10 مرات = 80% 15 دقيقة =85% 5 دقائق 2 تلويث غرفة المعيشة بالجراثيم اليوم 18
10 مرات = 80% 15 دقيقة =85% 15 دقيقة 10 تلويث غرفة النوم بالجراثيم اليوم 19
5 مرات = 90% 10 دقائق = 90% 5 دقائق 5 تلويث غرفة النوم بالجراثيم اليوم 20
5 مرات = 90% 10 دقائق = 90% ـــــ 2 تلويث غرفة النوم بالجراثيم اليوم 21

اعمل نسخة من الجداول سابقة لتضع الخطة الخاصة بك أنت كما في المثال السابق.


-
قواعد الاغتسال الطبيعي

1- غسيل اليد مرة واحدة أقل من 30 ثانية قبل الأكل مباشرة ومرة بعد الأكل

2 - بعد قضاء الحاجة (30 ثانية )

3- مرة واحدة بعد تغيير الحفائض – تفريغ صندوق البريد أو القمامة أو غسيل الملابس

4 - مرة واحدة بعد لمس أشياء دهنية أو أشياء واضحة القذارة

5 - حمام واحد يوميا/ سبع دقائق للرجل – من 10 – 12 دقيقة للمرأة

6 - ليس هناك طقوس مهما كانت من أي نوع أثناء الحمام

7 - بعد نشاطات كثيرة مثل ألعاب رياضية أو تنسيق الحدائق ... غسل اليد بطريقة مختصرة والحمام كذلك متبعا القواعد السابقة

8 - غير المواقف السابقة لا تغسل اليد إلا إذا كان هناك علامة ظاهرة علي قذارتها أو لا تغسلها .

9 - احترس من الوسواس فانه قد يوقعك في الإحساس بأن جسمك قذر حتى ولو كان غير الحقيقة ... كن أمينا مع نفسك .. إذا كان هناك شك ....لا تغتسل.

10 - لا تستخدم إلا الصابون العادي ولا تستخدم صابونا مطهرا مهما كان السبب .

11 - بعض الاعتبارات الخاصة للذين تحتم عليهم وظائفهم غسل اليدين .كثيرا مثل الممرضات .......

12 - بالطبع أثناء المرض ... تتخذ الإجراءات الصحية المناسبة


( الإجراءات )

- يمكن أن يكون هناك فوطة ملوثة تستخدمها أثناء التعرض لتلمس بها الأشياء مثل أكر الباب – قاعدة الحمام .. بعد استخدامها سوف تشعر بأن الفوطة ليست ملوثة ( تأقلمت معها ) ... فيصبح من الضروري أن تعيد شحنها مرة أخري .. أي أن تجعلها ملوثة .

- قد تغتسل دون أن تشعر بأنك ملوث ...مباشرة بعد الحمام لوث نفسك مرة أخري بهذه الفوطة الملوثة .

- بعض الأشخاص الذين يعانون من وسواس التلوث لا يستطيعون التفرقة بين الغير مريح والخطر... قد يعانون من الإزعاج الشديد من لمس شيء لمجرد أنهم لا يشعرون بالراحة للقيام بذلك ولكن بمجرد لمس هذا الشيء سوف يختفي هذا الشعور .

- تقليل طقوس الاغتسال خلال برنامج مراقبة الذات

- إذا كنت تخشى القيام بأي نوع من التعرض حاول الآتي

1 - اعمل نسخة من الجدول الآتي والصقها فوق المغسلة وسجل به عدد مرات غسيل يديك كل يوم...اجعل هناك قلما قريبا .

2 - كل مرة تغسل فيها يديك سجلها مباشرة .. بما فيها الاستحمام حتى لو كان غسل اليدين لسبب جوهري ( قبل الأكل أو بعد الحمام )لا تخلق أعذارا لنفسك سجل كل شيء كل مرة .

3 - لكي تفطم نفسك من استخدام الصابون والماء قد تستخدم مؤقتا مناديل مبللة أو مناديل تنظيف الأطفال بما يجعلك لا تستخدم الفوط كثيرا حتى لا تسلخ اليدين أو تتأذى.

4 - إذا استخدمت مناديل الأطفال سجله أيضا علي أنها غسيل لليد باستخدام الحرف (W ) بهدف تقليل عدد العلامات وبهدف استخدام ماء أو صابون قليل

5 - استخدام مناديل جافة لمسح اليد بعد الأكل بدلا من غسل اليد .

6 - سجل في جدول الأنشطة التي تجعل يديك قذرتين وبعد ذلك اغسل يديك بعد آخر نشاط وليس بعد كل نشاط.

عدد مرات غسل اليد في اليوم أحداث الاغتسال التاريخ



الكاتب: د . محمد شريف سالم
نشرت على الموقع بتاريخ: 10/17/2003