إغلاق
 

Bookmark and Share

بعض سمات الموسوسين المعرفية وعلاجها ::

الكاتب: د.محمد شريف سالم
نشرت على الموقع بتاريخ: 1/31/2006


هناك بعض المعتقدات الخاطئة النمطية لدى مرضى الوسواس كما يصفها شيري بيدريك وبروس هايمن:
1- المبالغة في تقدير المجازفة والأذى والخطر .. يجب أن أحمي نفسي (أو الآخرين أو من أحب) حتى لو كانت الفرصة لحدوث شيء سيء بعيدة جداً أو ضئيلة جداً.
2- أسود وأبيض/ كل شيء أو لا شيء..
3- المبالغة في التحكم والسيطرة والكمال.. يجب أن أتحكم تحكماً مطلقاً في أفكاري وأفعالي وكذلك كل الظروف التي تحدث في حياتي إلا سوف تصبح الأمور غير محتملة.
4- الشك المتواصل والدائم..
5- تفكير "ماذا لو افترضنا"،في المستقبل .. ماذا لو ؟ فعلت شيء خطأ؟!! ماذا لو أصيبت بالايدز ؟!!
6- التفكير السحري .. الأفكار قوية جداً مجرد التفكير في شيء سيء أو مرعب من المؤكد أنها ستسبب حدوث شيءٍ مرعبٍ، الأفكار المرعبة من المؤكد أنها سوف تسبب حدوث شيء مرعب، عند فعل شيء معين تأتيني فكرة بأني لو عملت هذا الشيء فإن هناك علاقة جنسية مع أحد الأشخاص.
7- التفكير الوهمي أو الخرافي، بالقيام بطقوس خاصة ( غسل اليدين _ التكرار _ اللمس ... ) أستطيع أن أتفادى حدوث السوء لي أو لمن أحبهم..
8- اندماج التفكير والعمل (مماثل للتفكير السحري) .. إذا كان لدي فكرة سيئة أو مزعجة عن إلحاق الأذى بأحدهم فهذا مثل كما لو أنني قد آذيته بالفعل.
9- المبالغة في إعطاء الأهمية للأفكار، أن أفكاري هي المؤشر الحقيقي لحقيقتي وما يمكن أن أقوم به فإذا كان لدي أفكار سيئة فهذا يعني أنني إنسان سيئ أو خطير أو مجنون.
10- عدم تحمل الغموض والأمور المشكوك بها ..  يجب أن أكون متأكد 100% من كل شيء ويجب أن أكون متأكد 100% من أن كل شيء صحيح أو سوف يكون صحيحاً و لو كنت غير متأكد من أي شيء فهذا سوف يكون أمراً غير محتمل.
11- إضفاء الصبغة المأساوية على الأمور، إذا كان لدي قرحة على الساعد فهذا يعني إصابتي بالايدز قطعاً.
12- المبالغة في تحمل المسئولية، قد أتسبب في حدوث سوء أو مصيبة وفشلي في منع هذه المصيبة يعني قطعاً أنني شخص سيء .
13- أسباب ونتائج استثنائية أو فوق العادة، الأشياء لديها القدرة على تحدي قوى الطبيعة مثلاً موقد الغاز يمكن أن يشتعل من تلقاء نفسه والثلاجة تُفتَح .
14- انحراف أو انحياز متشائم، إذا كان هناك أمر سيء على وشك الحدوث فإنه من الأرجح سوف يحدث لي أو لشخص أحبه أو أعتني به وليس لأحد آخر وليس سبب هناك لهذا سواي.
15- عدم تحمل القلق .. لا أستطيع تحمل القلق حتى لوقت قصير، سوف أفعل أي شيء الآن لكي أشعر بتحسن .. ولو حتى بالتكرار أو التأكد.

أ ب ج د المعتقدات الخاطئة:
إن دور الاعتقاد الخاطئ في استمرارية أعراض الوسواس القهري يمكن أن نفهمها باستعمال طريقة أ _ ب _ ج _ د وهي تكيف مريض الوسواس مع طريقة العلاج المعرفي الأصلية التي استخدمت بواسطة إبليس، بيك وإمري وجريندج ..
إن القلق، الانزعاج العاطفي والتصرفات القهرية لمرض الوسواس القهري .. تحدث بالتسلسل الآتي:

(أ)

 حادث مثير أو منبه أو منشط

(د)

 طقوس معادِلة أو مُبطلة

 

(ب)

 تقييم غير واقعي للحدث

 

(ج)

قلق متزايد

أ – حادث مثير أو منبه :
حادث مثل لمس أُكرة الباب، التأكد من أن الموقد مُطفأ، أو التفكير في فكرة مرعبة أو فعل شيء سيء .
ب – تقييم غير حقيقي أو مختل للحدث:
بعد هذا الحادث المثير أو المنبه فإنه وفي لحظة أو جزء من الثانية يحدث تقييم أو فهم غير حقيقي لهذا الحدث بعيداً عن الوعي أو إدراك المريض.
هذا التقييم الغير واقعي يتضمن الإحساس بأن خطراً ما أو أذى أو كارثة على وشك الحدوث أو الوقوع نتيجة لهذا الحدث، و هذا يتسبب في أن تشعر بقلق بالغ .. مثلاً هناك علاقة جنسية مع أحد الأشخاص.

 

3- معتقدات مشوهة(اختر من القائمة)

2- تقييم غير حقيقي، أفكار ذاتية غير منطقية أو غير عقلانية

1- الحدث (أو الموقف) المنبه أو المثير للقلق والإزعاج

سيطرة زائدة _ كمال .. المبالغة في تقدير الخطأ والأذى .. شك مستمر
 

من الخطر أن أترك المنزل إلا بعد أن يغلق الباب جيداً، قد أُلام إذا حصل اقتحام للمنزل

لم يغلق الباب جيداً حتى بعد المرة العشرين

شك غير محتمل .. المبالغة في تقدير الخطأ و الأذى .. شك مستمر
 

من المؤكد أنني سوف أصاب بمرض خطير سوف يتسبب في وفاتي

لمس أُكرة الباب أو المراحيض العمومية بدون مناديل ورقية

تفكير سحري _ اندماج الفكر والعقل _ تفكير " ماذا لو " المبالغة في إضفاء الأهمية على الأفكار

ماذا لو تمتعت بما أرى _ يمكن أن أكون ممن يتحرش بالأطفال هذه الفكرة الشريرة دليل على بذرة الشر التي في داخلي .. لو حدث شيء ما كما لو أن علاقة جنسية مع أحد الأشخاص سوف تحدث
 

رؤية ظل طفل عارٍ في مكان الاستحمام

تفكير خرافي أو وهمي، سيطرة تامة كمال

إذا لم تكن مرتبة بنظام دقيق فإن سوءاً سوف يحدث لي ولأطفالي

رؤية مساند على الأريكة في غرفة المعيشة غير مرتبة بنظام دقيق

كمال، سيطرة زائدة، شك مستمر

يجب أن أظل أقطعها أو أقصها أكثر وأكثر (لساعات طويلة) لكي تصبح في مكانها تماماً..إذا لم تكن كذلك فسوف ينتقدني الناس ويسخرون مني

أنظر في المرآة للتأكد من أن كل شعرة في مكانها تماماً ومتساوية

المبالغة في تحمل المسئولية سيطرة زائدة كمال

سوف أكون مذنباً وأُعاقب لإهمالي إذا لم أزيح قشرة الموز وأمنع الآخرين من الانزلاق
 

رؤية قشرة موز على رصيف المشاة أثناء عبور شارع مزدحم

تفكير خيالي أو وهمي سيطرة زائدة-كمال

يجب أن أقوم بهذا خمس مرات وإلا سوف يحدث سوء لوالدي

إغلاق مفتاح النور

أسباب ونتائج استثنائية وغير حقيقة تفكير(ماذا لو) شك مستمر

يجب أن أتأكد انه لن يفتح فجأة ويفسد كل شيء

إغلاق أواني الطعام بأحكام

ج - قلق زائد:
أن التقييم الغير حقيقي يثير مستويات عالية من القلق، ومشاعر القلق هذه بدورها يجعلها التقييم الغير واقعي غير محتملة وغير مقبولة وخطرة في ذات الوقت.
و مع الشخص المصاب بالوسواس يكون القلق خارج السيطرة ويكون هناك حافز قوي لكي يخف هذا القلق بأي وسيلة ممكنة.
د – طقوس مُعادِلة أو مُبطِلَة:
إن فعلاً قهرياً أو مجموعة من الأفعال القهرية مثل الغسيل أو التحقق والفحص والنظام يمكن أن تضع القلق تحت السيطرة لفترة ما إلى أن يحدث حادث مُنَشِط آخر.

- تصحيح الاعتقادات الخاطئة:
إن إعادة البناء المعرفي هو الإصلاح الخاص بخطوات المواجهة المباشرة للمعتقدات الخاطئة المختفية خلف سلوكيات مريض الوسواس وهذه العملية لا تجعلك تتوقف عن التفكير الغير صحيح بل بالأحرى تساعد بأن تشجعك على أن تصبح ملاحظاً جيداً لأفكارك الخاصة الشيء الذي أطلق عليه جيفري شفارتز ( ملاحظ متجرد )..
وبتعلم مواجهة الأفكار الذاتية يصبح تسلسل وتعاقب الوساوس والطقوس أقل اعتياداً وذاتيه

الخطوة الأولى:

اكتب الاعتقادات الخاطئة والتقييم الغير حقيقي:
إنه من الأهمية أن تعرف تماماً ما هي المواقف والأحداث التي تنشط تقييمات غير حقيقية خاصة وما هي المعتقدات الحقيقية.
اكتب المواقف المنشطة أو الأحداث في العمود الأول في الجدول التالي.
اكتب التقييم الغير حقيقي في العمود الثاني وفي العمود الثالث: مستعملاً كلماتك الخاصة اكتب الفكرة أو الاعتقاد الخاطئ.
ارجع إلى الجدول السابق (جدول المعتقدات الخاطئة العامة) وبمساعدته اكتب المعتقدات الخاطئة الخاصة بك وغالباً ما يكون هناك أكثر من معتقد مسبباً لكل فكرة وسواسية .. إن هذا التمرين يجعلك ترى كل التقييمات الغير حقيقية كنتيجة للأحداث المنشطة .

جدول تقييم الاعتقادات الخاطئة

جـ- المعتقد الخاطئ (اختيار من الجدول السابق) ب- تقييم غير حقيقي: فكرة ذاتية غير عقلانية أ- حادث منشط: حادث أو موقف مثير للقلق
------------------------------------- -------------------------------------- -------------------------------------------

الخطوة الثانية:
واجه التقييم الغير حقيقي بحديث النفس المنطقي:
ابدأ الآن بمواجهة التقييمات الغير حقيقية لدماغك المصاب بالوسواس القهري بتطبيق تقييمات أكثر عقلانية لهذه المواقف المثيرة .
معظم الأشخاص يخلطون بين هذه الخطوة وبين ما يسمى التفكير الايجابي، إن الهدف هنا ليس أن يكون تفكيرك ايجابياً بل دقيقاً وصحيحاً.
التفكير الدقيق أو الصحيح:
يعني أن تعرف أفكارك الوسواسية وأن تصفها كما هي تماماً .. وبالتالي تستطيع أن تتعرف على الحقائق الفعلية عن الموقف أو المواقف المثيرة للطقوس والقلق.
إن التخيلات الوسواسية والأفكار يمكن أن تكون قوية جداً ودائماً ما تكون مبنية على أساس من الأحاسيس والمشاعر السلبية عن مخاطر مستقبلية.
الآن وقد حصلت على بعض الأفكار عن كيفية مواجهة معتقداتك الوسواسية الخاطئة، جربها بنفسك مستخدماً المعتقدات التي كتبتها بنفسك في الجدول الأسبق،اعمل صور من جدول تحدي أفكارك الخاطئة التالي واملأه لكل الأحداث المثيرة المختلفة، مستخدماً التعليمات الآتية:
1- أكتب حادثاً مثيراً الذي وبانتظام يثير قلقك، اختار حادث واحد للبداية وبعدها بالأحداث الأخرى.
2- رتب مستويات الانزعاج لديك مستخدماً .. (برنامج العلاج الذاتي).
3- اكتب وصفاً عن تقييمك الغير صحيح لأي موقف يسبب قلقاًَ وإزعاجا.
4- مستخدماً نسبة مئوية: قيم درجة اعتقادك إن التقييم الذي قمت به لموقف معين دقيق (مثلاً لما تعد إلى (8) ست مرات سوف تحفظ من تحب من أي سوء).
5- قرر أي اعتقاد غير صحيح أو خطأ في التفكير تستخدمه في تقييمك، يمكن أن يكون هناك أكثر من خطأ في المعتقدات وإذا لم تكن متأكداً، ما في مشكلة.
6- اكتب بعد ذلك تقييم واقعي مستخدماً الجدول السابق الذي يمكن استخدامه في كل موقف لمواجهة وسواسك، يجب أن تكتب نفس الكلمات التي تأتي في تفكيرك المنطقي.
7- استعمل النسبة المئوية للترتيب لتتبين مدى اعتقادك بأن هذا التقييم المنطقي أصبح صحيحاً الآن.
8- كرر هذا التمرين مع كل حادث مثير (...) كلما أمكن ذلك.

نموذج مواجهة المعتقدات الخاطئة ...

الحادث المثير أو المنشط …
مستوى الإزعاج (صفر ـــ 10)
تقييم غير واقعي (أفكار ذاتية غير منطقية …) ....
إلى أي مدى تعتقد أن هذا التقييم حقيقي (صفر ـــ 10)
أي اعتقاد خاطئ موجود الآن نشطاً (اختر من الجدول السابق)...
تقييم واقعي أو (coping self talk)
إلى أي مدى تعتقد أن هذا التقييم حقيقي (صفر ــ100%)
 

واقرأ أيضًا على مجانين:
أفكار وسواسية: العلاج الكامل!، الاجترار الوسواسي (Obsessive Ruminations)، البطء الوسواسي القهري Obsessional Slowness، هل يؤدي الوسواسُ القهري إلى الجنون، هل الوسواس القهري لا يعالج؟، حكاية الماس والماسا؟ ضد الاكتئاب والوسوسة، علاج الأفكار الوسواسية، برنامج علاج ذاتي لمرضى الوسواس القهري القسم 4



الكاتب: د.محمد شريف سالم
نشرت على الموقع بتاريخ: 1/31/2006