إغلاق
 

Bookmark and Share

الاسم:   حائر 
السن:  
20-25
الجنس:   ??? 
الديانة: الإسلام 
البلد:   الأردن 
عنوان المشكلة: احمرار الوجه والهروب من الرهاب 
تصنيف المشكلة: نفسي عصابي رهاب اجتماعي Social Phobia 
تاريخ النشر: 6/30/2004 
 
تفاصيل المشكلة

 



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته؛
أشكركم جزيل الشكر على هذا الموقع الرائع والذي تقدمون من خلاله الإرشادات والنصائح وأتمنى لكم التقدم والنجاح، أما بالنسبة لمشكلتي فهي عبارة عن سؤالين أتمنى أن أجد لهما جوابا لديكم بالتفصيل.

السؤال الأول وهو: سمعت قبل فترة أن طبيبا بريطانيا في مستشفى خاص في لندن يقوم بعمليات جراحية يستأصل من خلالها أطراف الأعصاب المسئولة عن احمرار الوجه وتورده وأنه قام فعلا بهذه العمليات ونجح فيها ما رأيكم بهذه العملية؟

السؤال الثاني: هل يوجد مثل هذه العمليات الجراحية في الوطن العربي?، أرجو إعلامي بجميع المناطق التي تتوفر فيها مثل هذه العملية. ولكم جزيل الشكر وبارك الله فيكم.

04/06/2004 


 
 
التعليق على المشكلة  


القارئ الكريم؛
أشكرك على السؤال الذي يحمل في طياته مشكلة احمرار الوجه وتورده، وحسب ما أتخيله منك أنك مصاب بهذا العرض، وهو ما يسبب لك معاناة نفسية. وهذا يحدث في حالة الإصابة بأيِّ من أمراض القلق وخاصة الرهاب الاجتماعي Social Phobia، وفي هذا الاضطراب يصاب المريض بأعراض تسبب له الكثير من الحرج الاجتماعي مثل احمرار الوجه وتورده (البَيَغ)، ورعشة في اليدين وتلعثم في الكلام وسرعة في ضربات القلب مع عدم انتظام التنفس.

كل هذا يحدث عند التعرض للمواقف الاجتماعية التي يشعر المريض فيها أنه مركز اهتمام الآخرين وخاصة غير المعروفين له أو أنه سوف يتعرض للنقد المهين أو لأي نوع من الإهانة الحقيقية أو على مستوى الخيال من وجهة نظر المريض.

وعلاج مثل هذه الحالات يكون عامة بواسطة الطبيب النفسي بزيادة ثقة المريض بنفسه ومحاولة إحباط رد الفعل المرضي في مثل تلك المواقف واستبداله برد فعل أكثر صحة وذلك عن طريق التحصين البطيء لهذه المواقف أو طرق أخرى من العلاج السلوكي. وكذلك في كثير من الحالات ينصح بعقاقير تساعد على التحكم في نشاط الجهاز العصبي اللا إرادي (المستقل) Autonomic Nervous System وكذلك في مقاومة القلق.

ونادراً ما نلجأ للعمليات الجراحية في مثل هذا المرض لأنها فقط تساعد على تقليل نشاط الجهاز العصبي المستقل دون علاج المشكلة النفسية الأساسية والثقة بالنفس، ولا ينصح بهذه العملية للعلاج في مثل هذه الحالات. وعامة هناك عمليات على هذا النوع من الأعصاب الخاص بغدد العرق في الأطراف العلوية. وللسؤال عن هذا النوع من العمليات يجب توجيه السؤال إلى أحد جراحي الأعصاب.

* ويضيف
الدكتور وائل أبو هندي الأخ السائل العزيز أهلا وسهلا بك على مجانين، وشكرا جزيلاً على ثقتك، لقد استنبط الأخ العزيز المستشار الدكتور طارق ملوخية من بين سطورك أنك تعاني من حالة القلق الرهابي المفرط من النوع الاجتماعي وأن شكواك من البيغ ليست إلا شكوى من أكثر الأعراض إحراجا لك، وهذا ما نعتبره هروبا من علاج المشكلة الأصلية ومحاولة علاج العرض دون المرض، وعلى أي حال فلا إضافة لدي غير إحالتك إلى ما ظهر على موقعنا مجانين من قبل عن الرهاب الاجتماعي والخجل فانقر العناوين التالية :
احمرار الوجه، ليسَ خجلاً فقط
الحياء الشرعي، والرهاب المرضي !
الرهاب الاجتماعي وليست الرعشة متابعة
الصوت الطفولي والخجل في غير مكانه !
أريد التخلص من خجلي: برنامج علاجي
أريد التخلص من خجلي : مشاركة مستشار
لماذا نخجل؟ وما الفرق بين الخجل والحياء ؟
الخجل من الجنس الآخر
الشخصية التجنبية أم الرهاب الاجتماعي ؟
الخوف الاجتماعي : ضرورة المعاناة للعلاج
الرهاب الاجتماعي: خبرة المرض والتعافي

وأتمنى أن تكونَ قد أحطت علما بالموضوع من جوانب متعددة، وفقك الله إلى اتخاذ القرار الصائب،  وأهلا وسهلا بك دائما على مجانين فتابعنا بأخبارك.

 
   
المستشار: د.طارق ملوخية