إغلاق
 

Bookmark and Share

الاسم:   حيران 
السن:  
15-20
الجنس:   ??? 
الديانة: مسلم 
البلد:   مصر 
عنوان المشكلة: الحل...ابحث عن ذاتك 
تصنيف المشكلة: نفس اجتماعي: الثقة بالنفس والتوكيدية 
تاريخ النشر: 8/24/2003 
 
تفاصيل المشكلة

تعبان
 أنا طالب بكلية الطب من قبل أن أدخل الجامعة وأنا أحس أني مهمل من دون أصدقائي.
 أحس أني ضعيف الشخصية مع أن أنا أجتاز اختبارات الشخصية بشبه نجاح..
 أحس أني ضعيف إمام أصدقائي وأني غير قادر أن أتجاوب معهم.
 كما أني ضعيف أمام الجنس الآخر.
 أحس أني غير قادر علي تحمل المسئولية كما أني أحس أن من حولي يتغامزون علي.
 
 دلني علي حل؛

 
 
التعليق على المشكلة  

الابن الكريم: أنت طالب في كلية من الكليات التي تعرف بأنها من كليات القمة، ولقد استطعت بمجهودك أن تحصل دروسك بصورة تؤهلك للالتحاق بهذه الكلية، لم تذكر لنا عدد سنوات دراستك في الكلية ولكن أعتقد أنك ناجح في دراستك، وتمارس العديد من الهوايات المتنوعة، ورغم كل هذا مازلت تشعر أنك أقل من أقرانك، وتشعر بفقد الثقة في نفسك، فهلا راجعت نفسك باحثا عن سبب هذا الشعور،

هذا الشعور عادة ينجم عن تخيل أن الناس لابد أن يكونوا على صورة واحدة، ونغفل التنوع الذي أراده الله ليصنع عالما متكاملا، فلقد أراد الله وشاءت قدرته أن يكون منا القوى بدنيا والقوى عقليا، ومنا المتفوق رياضيا أو علميا أو اجتماعيا، فلا تقصر تصورك لمفهوم النجاح على معنى معين وحاول أن تجتهد لتجد نفسك وتحقق ذاتك وتتعرف على قدراتك، تعرف على ما تحبه وما يمكنك الإبداع فيه، وواصل إنجازك في المجال الذي تحبه، وتذكر أن الإنجاز يعين على مزيد من الإنجاز، وأن بداية الإنجاز تبدأ بالعزم على تنفيذ عمل ما،

وثقتي أنه بمرور الوقت وبتحسن صورتك المرسومة لذاتك فإن شعورك أن من حولك يتغامزون عليك سوف ينتهي تماما وسوف تعود لك ثقتك بنفسك، وبتحسن نظرتك نحو نفسك واكتسابك الثقة بنفسك ستتحسن بلا شك تعاملاتك مع الجنسين، وستتمكن من تكوين شبكة من العلاقات الاجتماعية، ولكن قد يكون من المفيد أن أوجه انتباهك إلى أهمية ألا تحاول أن تطور علاقة فردية مع إحدى الفتيات ما لم تكن عازما وقادرا على الارتباط، وللمزيد حول مشكلتك يمكنك الاطلاع على المشكلات التالية على
صفحة مشاكل وحلول للشباب بموقع إسلام أون لاين :
ضعف الشخصية أم عدم وضوح الهدف.
كلمة السر: اكتشف نفسك واستعن بالله
أنت بخير.. التدريب هو الحل
الرغبة.. ثم العزيمة.. ثم العمل

 
   
المستشار: د. سحر طلعت