إغلاق
 

Bookmark and Share

الاسم:   مسلم 
السن:  
15-20
الجنس:   ??? 
الديانة: مسلم 
البلد:   مصر 
عنوان المشكلة: رهاب الدم: أم خلطة الرهاب؟ 
تصنيف المشكلة: نفسي عصابي: خلطة قلق Mixed Anxiety 
تاريخ النشر: 8/8/2004 
 
تفاصيل المشكلة

 
رهاب الدم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أود أن أشكر القائمين على هذا
الموقع لمجهودهم الكبير، أعاني من مرض رهاب الدم والحقن ورائحة المطهرات والمستشفيات ككل

فعندما أنزف دما خاصة في الرأس أو اخذ حقنة أو أرى أحد يأخذ حقنة أو يعالج تصيبني "زنة" في أذني تزداد وتزداد حتى يغمى علي ويسبب لي ذلك الكثير من الإحراج وفقد الثقة، علما بأنني لا يصيبني أي شئ حين أرى ذلك في التليفزيون أو صور.

وكذلك أعاني من درجات من أمراض الرهاب الاجتماعي-رهاب الجنس الآخر

أحس دائما أني أخاف على نفسي زيادة عن اللزوم

وأنا على العكس من ذلك أرى أني شجاع جدا في أشياء أخرى مثل القفز أو الاشتباك أو الشجاعة الأدبية

وأنا طفل كانت أمي تخاف علي بشدة فأنا الولد الوحيد بجانب البنات حيث كنت إذا وقعت على الأرض أجري على أمي وأخبرها أني بخير"هي أخبرتني بذلك" وقد قرأت عن توكيد الذات فقد يكون ذلك سبب

لقد تصفحت الاستشارات جميعها فلم أجد حالة مشابهة

أفيدوني أفادكم الله

9/7/2004

 
 
التعليق على المشكلة  


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،

ومرحباً بك على
صفحتنا استشارات مجانين ، ما تشكو منه هو نوع من المخاوف المرضية (الرهابات) وهناك أنواع كثيرة منها :

• الخوف من الأماكن الفسيحة : رهاب الساحة Agoraphobia

• رهاب (مخاوف) محددة كالخوف من الدم أو الطائرات...: الرهاب النوعي Specific Phobia

• مخاوف اجتماعية : Social Phobia

قد يكون من المناسب أن تحاول فهم أسباب تلك المخاوف أو بدايتها وذلك كي تفرق بين مخاوفك الحالية غير المنطقية والخبرات الماضية التي ربما تكون قد تعرضت لها وآلمتك انفعالياً، فقلق والدتك عليك وأنت طفل أصبح غير مبرر الآن بعد أن كبرت وأصبحت شاباً!!

على أي حال يمكنك أن تعد قائمة بالمخاوف التي لديك ثم ترتبها من الأسهل أو الأقل خوفاً إلى أكثر، فقد الخوف من رائحة المطهرات يخيف بدرجة أقل من دخول المستشفيات وهكذا.

وبعد ذلك عليك أن تتعلم تمارين الاسترخاء والتي تعتمد على التنفس العميق البطيء الذي يساعد عل تنظيم ضربات قلبك وإرخاء عضلات جسدك مما سيعطي لك بإذن الله شعور هائل بالراحة والهدوء ويمكنك أن تقرأ عن هذه التمرينات في ردي على آنسة كانت تعاني من الخوف من الآخرين، وظهرت مشكلتها على
الموقع تحت عنوان: خجلي أبعدني عن الناس!،.

ويمكن أن تزيد من إحساسك بالاسترخاء بأن تتخيل مشهدا مريحا أثناء الاسترخاء كأن تتخيل مثلاً أنك مسترخي على سطح بحر هاديء أو نائم فوق السحاب .......

والخطوة التالية تكمن في أن تبدأ بتمرينات الاسترخاء ثم تتخيل شيء من الأشياء التي تخيفك ولتكن أقلها إزعاجا وتعمل –بقدرالمستطاع- على المحافظة على التنفس العميق البطيء المستمر.

ويمكن تكرار التمرين ثلاث مرات أسبوعياً (وربما أقل أو أكثر) تبعاً لقدرتك على الاسترخاء وحين تشعر أنك استطعت التفكير في هذا الشيء مع أقل قدر من القلق تبدأ في مواجهته الفعلية فتتعرض بقدر ضئيل لرائحة مطهرات مثلاً ولفترة قصيرة للغاية ولا تنس أن تؤدي تلك التمرينات في هذا الموقف أيضاً.

ويمكنني أن أسدي لك نصيحة صحية تعلمتها من والدي الطبيب : حين تشعر أنك ستصاب بحالة إغماء عليك أن تستلقي على أي شيء مسطح أو على الأرض وترفع رجليك إلى أعلى وستزول الدوخة بسرعة بإذن الله.

وحين تنجح في الخطوة الأخيرة أنتقل إلى مفردة أخرى من القائمة وابدأ بتخيلها ثم مواجهتها وهكذا إلى أن تنتهي القائمة...

سيستغرق العلاج عدة أسابيع وإذا وجدت صعوبة في أداء الخطوات السابقة فلا تقلق، وأعد الاتصال بنا وقد يكون من الأسهل أن تلتزم بتلك الخطوات مع معالج نفسي خاصة إذا كنت تنوي أن ترغب في العمل في مهنة الطب أو التمريض.

ويمكن للطبيب النفسي أن يصف لك علاجا دوائيا مساعدا إضافة إلى الالتزام بالخطوات السابقة.

ويمكنك أن تقرأ ما ورد على الروابط التالية:
 
لست جبان .......ولكن : رهاب الدم
صعوبة البلع : في زمن الانتفاضة
أفيدوني عن الرهاب
الهذرمة وشيءٌ من الرهاب
الرهاب الاجتماعي وليست الرعشة متابعة
 رهاب الإناث : الداء والدواء رهاب الجنس الآخر
الرهاب النوعي : رهاب القطط
الحياء الشرعي، والرهاب المرضي !
احمرار الوجه والهروب من الرهاب
رهاب الخلاء أم رهاب الساحة؟
من اختلال الإنية إلى رهاب الساحة
 الرهاب الاجتماعي : ما قل ودل!
 الرهاب الاجتماعي: خبرة المرض والتعافي
رهاب الأماكن المغلقة: رهاب الساحة أيضًا
خلطة الرهاب المختلط مع الاكتئاب !
صعوبة التعامل مع الآخرين : النموذج والعلاج

أما بخصوص موضوع الثقة بالنفس فقد أعجبني أنك ترى صفاتك الايجابية الرائعة والتي لا يمتلكها الكثيرون ومنها الشجاعة الأدبية والاشتباك والقفز وغيرها، ويمكنك أن تقرأ أيضاً من على  موقعنا مجانين :

كيف أبني ثقتي في نفسي؟
كيف تفهم نفسك؟ مبادئ
 كيف تنمي ثقتك بنفسك ؟
 كيف تكون نفسك ؟

وأهلا وسهلا بك دائما على موقعنا مجانين ، فتابعنا بأخبارك.

 
   
المستشار: د.داليا مؤمن