إغلاق
 

Bookmark and Share

الاسم:   عروب 
السن:  
25-30
الجنس:   C?E? 
الديانة: الاسلام 
البلد:   السعودية 
عنوان المشكلة: تخيلات الموت والعزاء 
تصنيف المشكلة: أعراض نفسية Psychiatric Symptoms 
تاريخ النشر: 8/25/2003 
 
تفاصيل المشكلة

الموت ؛

بسم الله الرحمن الرحيم

بدأت مشكلتي هذه بعدما أنجبت طفلي.وهو الآن ذو أربع سنوات ومشكلتي هي شبح الموت وألم الفراق،
 
وتبدأ المشكلة حينما أخلد للنوم والراحة وأبدأ بإطلاق العنان لمخيلتي الصغيرة فتأخذ هي بدورها الأفكار وتصوغها لي كيفما شاءت وعلى أي نحو تريد،وعلى هذا الحال إلى أن يغلبني النعاس فاقطع حبل الأفكار وأنام، والمشكلة أجدها في إحدى أفكاري تلك،وهي دائما وأبدا اشعر بأن أحدا ما سيخطف ابني الغالي مني،وينهي العلاقة بيني وبينه إلى الأبد فتنهار قواي الجسدية والعقلية وأصبح كما يقال جسد بلا روح و الفاعل هنا هو الموت.

ومنذ أن أبدأ في التفكير إلى أن أنتهي منه أبكي وأبكي بحرقه وألم ممثلةً دور المسلسلة الحزينة منذ أن تلقيت الخبر وكيف استقبالي للمعزين وكيف أصبحت حياتي بعد ه وكيف كرهت الحياة والعيش أين كان وكيف ما كان..........

بعدها أخلد النوم وأنا في حالة لا يعلمها إلا الله سبحانه وتعالى، وعندما أستيقظ من النوم تكون نفسيتي متعبة من جراء تلك المعاناة..........فأرجو من الله تعالى ثم منكم إيجاد حل لمشكلتي هذه ولكم مني جزيل الشكر والامتنان
......

25/8/2003 

 
 
التعليق على المشكلة  

هذه الأفكار التي تعانين منها يا سيدتي هي نوع من الوساوس القهرية المرضية ..
ولن أطيل كثيرا في شرحها والحديث عنها حيث أن
الدكتور وائل أبو هندي قد أفاض في أبحاثه ومقالاته حول هذا الموضوع، وستجدينه تحت عنوان "نطاق الوسواس القهري "..

فقط سأوضح لك أن هذه الوساوس ليست من الشيطان !!..فالوساوس الشيطانية غالبا تستدعي أمورا محببة إلي النفس ولكنها منافية للدين أو الأخلاق وغالبا تنصرف و تخنس عند الاستعاذة بالله تعالي منها .. لذلك يطلق عليها
الدكتور وائل أبو هندي الوصف الذي ورد في القرآن وهو " الوسواس الخناس "...

أما الوسواس الذي تعانين منه ـ و هو الوسواس القهري-  أو الوسواس اللاخناس كما يسميه
د. وائل ـ فهو غالبا يتعلق بأفكار غير محببة للنفس وغير ممتعة مثل موت أو خطف الولد ـ حفظه الله وأطال في عمره ـ وهو لا ينصرف بالاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم ...

*والحل عندئذ هو اللجوء إلي الطبيب النفسي الذي سيستعين غالبا بأحد العقاقير التي تسمي"الماسا" أو "الماس"، والطبيب وحده هو الذي يستطيع تحديد الجرعة المطلوبة ومدة الاستمرار عليها ..والتحسن سيحدث سريعا بإذن الله والعلاج سهل وميسور .. ،

**ويضيف
الدكتور وائل أبو هندي، وتعتبرُ حالتك أيتها الأخت السائلةـ ما دامت فقط في حدود ما وصفت لنا في إفادتك ـ من أخف حالات الوسواس القهري، بل إنها قد لا تفي بالشروط اللازمة لتشخيص اضطراب الوسواس القهري، فهذا النوع من الأفكار الاجترارية قد يكونُ مجرد انشغالٍ عادي أو زائدٍ عن الحد بحيث يندرج تحت أحد أشكال القلق ربما اضطراب القلق المتعمم Generalized Anxiety Disorder، وقد يأخذ شكل الأفكار التسلطية والتي تستطيعين معرفة فكرةٍ عامةٍ عنها من خلال قراءتك لمقال ما هو الوسواس القهري على موقعنا هذا، ولا ندري هل يوجد أثناء يومك العادي أي نوع من الأفكار التسلطية الأخرى أو هل توجد أفعالٌ قهرية أم لا؟ فنرجو منك متابعتنا بعد قراءتك للمقال المشار إليه لكي نفيدك بما يتوجبُ عمله وفقك الله ونأسف لتأخرنا في الرد عليك.

 
   
المستشار: د. فيروز عمر