إغلاق
 

Bookmark and Share

الاسم:   HBE 
السن:  
26
الجنس:   C?E? 
الديانة: moslim 
البلد:   france 
عنوان المشكلة: وساوس في الله والجنسية المثلية 
تصنيف المشكلة: نطاق الوسواس OCDSD اضطراب وسواس قهري 
تاريخ النشر: 9/21/2004 
 
تفاصيل المشكلة

 


wassawiss

assalam alaycom !

sorry for my English, because i know to write in French. my problem is a lot of wassawis in god, religion, prophets, Quran .... i'm a Muslim and i do my prayer, my Ramadan and i like to be a good man, to get married. so, i have a lot of wassawiss that i'm homosexual in reality i don't like to be homosexual and i was trying to kill my self for this wassawis. this wassawis push me to be alone, very very sad, crying that destine. i hope just live like the others. i' was seeing a psychological doctor and he give me some medicines and i was better for a year and when i don't take those medicines, my situation is critical. what can i do to stop theses wassawiss in god and in homosexuality? finally i have this wassawis since 1999.

please don't show my email

wa alaycom assalam


6/9/2004

السلام عليكم؛
أعتذر عن كتابتي بالإنجليزية، وأعرف الكتابة بالفرنسية. مشكلتي هي الوساوس الكثيرة في الله والدين والرسول والقرآن... أنا مسلم أصلي وأصوم وأحب أن أكون رجلا حسنا وأن أتزوج. لذا لدي كثير من الوساوس أنني جنسي مثلي (في الواقع أنا لا أحب الجنسية المثلية) وقد حاولت الانتحار نتيجة هذه الوساوس.

تدفعني هذه الأفكار الوسواسية لأن أكون وحيداً وحزين لأقصى درجة، أبكي على مصيري.

أتمنى فقط أن أعيش كالآخرين. لقد كنت أذهب إلى طبيب نفسي وقد وصف لي بعض الأدوية وتحسنت لمدة عام. وحين أتوقف عن تناول الدواء تصبح حالتي صعبة.
ماذا أفعل كي أوقف تلك الوساوس المتعلقة بالله والجنسية المثلية؟

لقد بدأت تلك الوساوس منذ عام 99.
من فضلكم لا تظهروا إيميلي .
والسلام عليكم
6/9/2004

 
 
التعليق على المشكلة  


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته؛
أولاً أهلاً وسهلاً بك كقارىء
لمجانين من فرنسا، أحب أن أقول لك أن معظم الرسائل المكتوبة بالإنجليزية إن لم تكن كلها- يحولها إلىّ الدكتور وائل أبو هندي لأنني قلت له أنني أحب الترجمة، فلا داعي للاعتذار...

فرحت كثيراً وحمدت الله حينما قلت لي أنك تقيم أركان الإسلام فتصلى وتصوم وأنت في بلد غير مسلم وأتمنى من الله تعالى يثيبك أكثر منا على أداء هذه الأركان. لم توضح لي هل تقيم في فرنسا أم ستبقى فيها إلى أن تنتهي من دراستك فقط. ولم أعرف ماذا حدث عام 99 مما جعلك تلك الوساوس تظهر وتتضح!

هذه التساؤلات قد ترتبط بحالتك فإذا كنت مغترب عن وطنك الأصلي وستعود إليه مرة أخرى فقد يكون قلق البعد عن الوطن احد الأسباب التي ساهمت في ظهور الوساوس...

أما بالنسبة لطبيعة الأفكار التي ترد إلى ذهنك فأرى أن قلقك متعلق بطبيعة الأفكار في حد ذاتها فأنت قلق لأنك وسواسك تتعلق بالله تعالى رغم انك تصلى وتصوم، كما تتعلق بالجنسية المثلية التي لا تحبها في الواقع، وهذه الأفكار ساعدت على ظهور أعراض اكتئابية عليك مما جعلك تفكر وتقدم على الانتحار. ولكني أحب أن أقول لك أن أي وساوس لابد أن تتعلق بأفكار لا نقتنع بها ولا نحبها، فهذه هي طبيعة أي أفكار وسواسية. بل أن تلك الأفكار عادة ما ترتبط بثقافة الفرد.

بالنسبة للدواء فأقول لك برغم أنني لست طبيبة ولكن يمكن أن ينطبق علي المثل القائل "من عاشر القوم أربعين يوم صار منهم" يبدو أنك توقفت عن تناول الدواء من تلقاء نفسك دون استشارة طبيبك، والحقيقة أن إيقاف الدواء يرتبط بتحسن الحالة أو بالشفاء وليس برغبة المريض في إيقافه.

ما الذي يقلق من تناول الدواء مادمت تصبح أحسن بتناوله؟ إذا كنت تخاف من الاعتياد عليه فناقش مع طبيبك هذه الأفكار، وفي بعض الأحيان يغير الطبيب نوع الدواء حتى لا يعتاد عليه المريض، وفي أحيان أخرى يقلل من الجرعة إذا ما كان المريض قد تحسن.

وعلى أي حال أعتقد انك في حاجة إلى أن تتابع العلاج النفسي لفترة بالإضافة إلى العلاج الدوائي حتى تكون فرصة التحسن أعلى والتقليل من الدواء اكبر! كما قد تحتاج إلى مضادات الاكتئاب التي تساعدك على إبعاد الأحاسيس الحزينة. وأترك التعليق على موضوع الدواء للدكتور وائل فهو متخصص في الطب النفسي وخبرته تجب خبرتي وأكثر.

في النهاية يمكنك أن تقرأ المشكلات السابقة الموجودة على استشارات مجانين تحت العناوين التالية
:
الجنسية المثلية والوساوس الدينية: هل ثمة ارتباط  / كرات الزئبق والوسواس/ وسواس مجانين! متابعة لمشكلة ما! / آنسة لبنانية تسأل عن الوسواس القهري : / الوسواس القهري في الأفكار، علاج معرفي! / في نطاق الوسواس القهري : رحلة العذاب / أعتقد أنه وسواس قهري؟!: جائز جدا! / الحصار القهري أو الوسواس: المهم العلاج / رمضان ، والوسوسة: هل تزيد الوسوسة في رمضان؟ /  الوسواس القهري بين الفقهاء والأطباء نسخةُ مجانين!الوسوسة الدينية وخرق السماءوسواس قهري واكتئاب وسواس النظر وحدود الذات. / وسواس الطهارة عند المسلمين / وسواس الرياء في المسلمين / وسواس الغش وما يبنى عليه / الوسواس القهري جنة أم جهنم / الوسواس القهري في الأفكار، علاج معرفي! / في نطاق الوسواس القهري : رحلة العذاب / بين الرقاة - مس قرين؟؟! أم وسواس قهري؟؟!!! / وسواس القولون عند المسلمين: نموذجٌ أوضح / وسواس الوضوء والصلاة والصيام هل هو قهري؟ / وسواس القولون عند المسلمين متابعة / ما هيَ الماسا؟

كما يمكنك أن تقرأ على موقع إسلام أون لاين مشكلة: الوسواس القهرى: أنواعه وأعراضه وحكمه الشرعى وبعد أن تحسنت صاحبة تلك المشكلة أرسلت إلينا مرة أخرى ورد عليها الدكتور وائل أبو هندي تحت عنوان: الوسواس القهري: أنواعه وأعراضه وحكمه الشرعي متابعة

وتابعنا بأخبارك والسلام عليكم ورحمة الله.

*ويضيف
الدكتور وائل أبو هندي: الأخ السائل أهلا وسهلا بك على صفحتنا استشارات مجانين، الحقيقة أن الأخت الزميلة د.داليا مؤمن، قد أجابتك إجابةً لا تستدعي الإضافة من أحد لكنني فقط أنوه إلى أهمية الاستمرار في حالة اضطراب الوسواس القهري على العقار الذي تتحسن عليه (الماس أو الماسا) وبنفس الجرعة التي حصلت على التحسن الكامل بها، وذلك لمدةٍ يجبُ ألا تقل عن عام كامل بعد التحسن وقد تزيد، فلا تتسرع مرةً أخرى وتوقف الدواء، وأهلا وسهلا بك دائما على مجانين فتابعنا بالتطورات.

 
   
المستشار: د.داليا مؤمن