إغلاق
 

Bookmark and Share

الاسم:   محمد الحاج 
السن:  
39
الجنس:   ??? 
الديانة: مسلم 
البلد:   Kuwait 
عنوان المشكلة: الصدمة النفسية واضطراب الإنية مشاركة 
تصنيف المشكلة: نفسي متعلق بالكرب Stress Related 
تاريخ النشر: 10/21/2004 
 
تفاصيل المشكلة


الصدمة النفسية واضطراب الإنية
 
 إلى الأخت الكريمة:
 
 صاحبة مشكلة
الصدمة النفسية واضطراب الإنية
 
 
أدعو الله تعالى لك بالشفاء العاجل...وأنقل لك ما هو حل أكيدا إنشاء الله تعالى..
 

 فعليك بأشغال نفسك بالهواية التي تحبينها وأن تبتعدي عن كافة المخاوف الحياتية....
 
 وإذا ربطت ذلك بإحساسك برضا الله عز وجل عليك وحسن آخرتك، فلسوف تحبين الحياة ثانية ويبتعد فكرك الباطن عن الشك في الحقيقة التي أمامك.
 

 حاولي أن تجالسي زوجك أكثر
وأن تفكري ليومك فقط بعيدا عن هموم الماضي وأحزان المستقبل....
 
 تصوري نعيم الآخرة المقبل عليك فإذا صدق تصورك ستشعرين أن الدنيا ممر جميل لها بتسليم القلب إلى الباري ....
 
 وسوف يأتي عليك وقت تنسين هذا الشعور المتعب، وثم يعود ليسلبك الطمأنينة فإذا كان القلق عندك أكثر من الطمأنينة والسعادة فسوف يسحبك هذا الوسواس، وأما إذا كانت السعادة والطمأنينة أكثر فسوف يشدك حب الحياة وحب الله ويقين الجنة ليرفع من قوتك النفسية حتى يتلاشى هذا الوسواس أمام إندماج راحتك الدنيوية بالصور الأخروية الآتية لصالحك إنشاء الله..
 
 وإذا أاشتد عليك الأمر قولي بقلبك يا حي يا قيوم لك الدنيا ولك الآخرة ولك الملك، حسبي أنت ونعم الوكيل ....
 
 وأخيرا أوصيك بأن تعادي القلق دهرا طويلا لتلمسي النتائج، والزمان لمصلحتك، والنفس تعتاد على الألم وثم يتلاشى مع الوقت ... كأنه لم يكن.
 
 ونسأل الله تعالى أن يعجل عافيتك، ونسألكم الدعاء
 
 22/9/2004
 

 
 
التعليق على المشكلة  

 شكر وتعليق
 
 شكرا لك يا أخ محمد, وأرجو أن تصل كلماتك إلى الأخت الفاضلة
صاحبة المشكلة وأن يكون فيها فائدة لها فليس من شك أن التصور الديني الصحيح للحياة والموت والآخرة يعطى حالة من التوازن تهون على الإنسان مصائب الدنيا ومتاعبها, وأن ذكر الله يطمئن القلوب ويمنحها السلام.
 

 ويضيف
الدكتور وائل أبو هندي، الأخ العزيز أهلا وسهلا بك على مجانين نقطة كوم، وشكرا جزيلا على ثقتك ومشاركتك، لدي إضافة بعد ما تفضل به مجيبك المستشار الدكتور محمد المهدي،
 
 وهذه هي المرة الأولى التي أجدني مرغما فيها على التساؤلِ بعد تعليق أخي الأكبر
الدكتور المهدي، فاختلال الإنية عرضا أو مرضا هو أحد الاضطرابات التي أراها وأتعامل معها على أنها جزءٌ من نطاق الوسواس القهري OCD Spectrum منذ فترة
 
  وربما اختلفت عن كثيرين من زملائي بالانشغال في التأمل في خبرة من يعانون هذا العرض من المرضى،
 
  وأنا هنا أجدني مدفوعا لسؤالك عن المصدر الذي وصفت منه تلك المبادئ المعرفية السلوكية لعلاج عرض اختلال الإنية ومن أين ربطته بالوسواس؟
 
 الحقيقة أنك علمتني معانٍ من أجمل المعاني وأنا أشكرك،
 
  ولكن أرجوك إن لم يكن الأمر أكثر من خبرة شخصية –رائعة بكل المقاييس- لك فأفدني عن مرجعك،
 
  وحياك الله دائما أبدا على
مجانين .
 

 
   
المستشار: د.محمد المهدي