إغلاق
 

Bookmark and Share

الاسم:   دمعة 
السن:  
23
الجنس:   C?E? 
الديانة: مسلمة 
البلد:   المغرب 
عنوان المشكلة: مشاركة في وسواس المرض 
تصنيف المشكلة: نطاق الوسواس OCDSD وسواس المرض Hypochondriasis 
تاريخ النشر: 4/3/2005 
 
تفاصيل المشكلة

 
: مشاركة في وسواس المرض "متابعة"

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إنني قد سمحت لي نفسي بمشاركة الأخت من الأردن في مشكلتها لأني قد تأثرت كثيرا بمشكلتها.

الأخت عافاك الله وشفاك من الذي تعانينه

أود أن أخبرك أختي أنني أفهمك جيدا, فأنا كذالك مررت بنفس الذي تمرينه ولكن ليس لفترة طويلة، الحمد الله رغم إنه في بعض الأحيان يرجع لي هذا التفكير وكثيرا جدا ما أشعر إنني راح أموت قريبا, بل إنني متأكدة أنني لن أصل إلى مرحلة الشيخوخة أبدا.

إنني لم أكون أفكر هكذا منذ البداية أو منذ الطفولة, بلا قد كنت أعيش حياة جميلة ولن كان يوجد مكان للهم والموت في حياتي كنت أقول إنني لن أموت حتى أكبر وأصبح عجوز والناس الذين كنت أسمع عنهم أو أراهم مهمومين أو ابتلاهم الله سبحانه وتعالى بأمراض خطيرة فكنت احزن لهم بعض اللحظات وبعدها أنساهم وأنسى مصائبهم ولكن الآن لا..لا,

الآن مثلا إن سمعت عن أحد قد حدث له حادثة سير ومات فإنني أشعر أنه سيحدث لي نفس الشيء وإن سمعت عن حد مريض بسرطان الثدي فإنني أشعر أني أنا كمان مريضة منه وأشعر بألم هناك فجأة وأروح أفتش نفسي وكمان أشعر أن فيه ثقلة، وإن سمعت مثلا عن حد مات بسبب مرض السيئ فأنا كمان أقول إنه ممكن أصاب به وأبدأ أفكر، إن روحت الكوافير فإنني راح آخذ المرض من خلال المشط مثلا.

والله يا أختي أنني أفهمك جيدا حينما قلت أنك تخافين من الفرح لأنك تشعرين أنه لازم يجي بعده البكاء والمصائب
فأنا يحدث لي نفس الشيء حينما أكون قد نسيت شوية الموضوع ومشاكلي وهمومي وأكون أضحك شويه في تجمع الأهل والأصحاب فأشعر فجأة أنه شيء رهيب سيحدث ذالك اليوم وأقول أنه لازم بعد هذا الضحك يجي البكاء، وكما تقولين البكاء لن يكون إلا عليا فأحيانا أفكر وأتخيل كيف راح يدفنوني وكم راح تبكي عليا أمي وأخواتي وأشعر أنني مش قادرة استحمل فراق أخواتي ابدأ وحتى لو فكرت أنني مش راح أموت قريبا فلمجرد إنني أفكر إنني لن أموت ففجاه أبدأ أتخيل إنهم إللي راح يموتوا هم أخواتي وأشعر إنني مش قادرة استحمل موتهم وأتخيل بكائي أنا وأمي عياهم.

كل هذا وأقول إنني الآن كويسة مش مثل الأول ففي الأول عندما رأيت الموت بعيني في بيتي كنت أفكر في الموت 24 ساعة لن تفارقني هذه الفكرة أبدا بينما الآن قد أشعر وترجع لي هذه الأفكار سواء إن سمعت عن حد مريض بمرض مزمن آو عن حد قد مات أو إن شوفت منظر رعب ودم

أختي العزيزة عفاك وومن بالشفاء عليك الله و فرج عليك وعليا وعلى جميع المسلمين والمسلمات ويرزقك سبحانه وتعالى بالصحة وراحة البال التي هي أهم شيء في هذه الحياة وفي هذا العصر

أختي لن أذكر لك الأسباب التي قد جعلتني أفكر وأشعر بهذا الوسواس ولكن إن كنت تودين أن تعرفيها فأنا قد عرضت مشكلتي هنا في موقع مجانين بهذا القسم بعنوان "مصائب حياتي"

وأخيرا أشكر موقع مجانين وأشكر جزيلا الشكر كل من ساهم في تطوير هذا الموقع وتحياتي الخالصة لجميع فريق العمل

13/2/2005

 
 
التعليق على المشكلة  


أهلاً ومرحباً بك على صفحتنا، يعتبر العلاج التدعيمي Supportive Psychotherapyنوعا من أنواع العلاج النفسي ويقوم على فكرة إشعار المريض بأن هناك من يستمع إليه ويهتم بأن يعرف أخباره وحالته، ويقف بجانبه ويشعر بمتاعبه وآلامه وأفراحه.... وهذا ما فعلته أنت في هذه المشاركة، وإن شاء الله تكون مفيدة ومساعدة لصديقتنا صاحبة مشكلة "وسواس المرض: التطير وخوف الموت متابعة....

فالجميل أنك ذكرت أن حالتك قد تحسنت بقدر كبير لدرجة تقرب من الشفاء فالحمد لله.... هذا يشير أن
مشكلة صديقتنا لها حل وتعبها له نهاية ....

ما أتمناه منك هو أن ترسلي لنا مزيدا من التفاصيل عن كيف خرجت من مشكلتك؟ وكيف استطعت التوقف عن التفكير في الموت بدءاً بتقليص الفكرة فهذه خطوة ممتازة كيف تمت؟؟؟

لقد ذكرت جزءا من طريقة توصلك إلى الحل وهي أنك واجهت الموت لمدة 24 ساعة يومياً فأعملت عقلك واكتشفت أن الموت موجود بداخلك أنت .... وأنه لا داعي أن تعيشيه في كل لحظة بل يكفي أن نواجهه مرة واحدة فقط في حياتنا، وهذا من رحمة الله بنا، ومن رحمته أيضاً أن لديه علم الغيب حتى لا نصاب جميعاً بالخوف من الموت والتفكير فيه طول الوقت، بل دعانا الله تعالى أن نسعى في الأرض وأن يكون دورنا هو عمارة الأرض، وأن ننشغل دائما بما هو مفيد لنا ولأمتنا، وهذا كله من شأنه أن يجذب انتباهنا إلى الحياة حتى نقابل الموت بترحيب كما قال الصحابي الجليل لزوجته : ".... غداً نلقى الأحبة، محمد وصحبه.."،

وأهلا وسهلا بك دائما على
مجانين وأكرر شكري لك على مشاركتك الطيبة.

 
   
المستشار: د.داليا مؤمن