إغلاق
 

Bookmark and Share

الاسم:   كسولة 
السن:  
25-30
الجنس:   C?E? 
الديانة: مسلمة 
البلد:   بلاد الله الواسعة 
عنوان المشكلة: الكسل الرهيب طبيعة أم اكتئاب أممممممم؟؟؟ 
تصنيف المشكلة: أعراض نفسية Psychiatric Symptoms 
تاريخ النشر: 11/14/2005 
 
تفاصيل المشكلة

 
كسل رهيب وحياة مؤجلة

أشكركم على جهودكم

مشكلتي أنني كسولة جدا جدا... أعرف أنها ربما تكون مشكلة تافهة ولكن من ضمن ما أتكاسل عمله: الصلاة، تنظيف المنزل، إطعام رضيعي وأكتفي بإعطائه الحليب فقط...
دائما عندي رغبة بالنوم وشعور بالنعاس....

إذا أردت أن أرضع ابني أجلس ربع ساعة أبحث عن الرضاعة بين الكراكيب في المنزل...

أما إذا أردت أن أبحث عن قطعة ملابس فمستحيل أن أجدها إلا بالصدفة...

إذا استجمعت كل نشاطي وتوضأت لكي أصلي أشعر بالنعاس الرهيب بعدها وأذهب للنوم....

والتأجيل سمة من سماتي، كل شيء أؤجله للغد أو حتى للسنة القادمة....

منذ ست شهور وأنا أقول لنفسي يوم السبت القادم سوف أبدأ ريجيم وحتى الآن لم يحدث....

أعلم أنني إنسانة سيئة بهذه الصفة ولكن ما هو الحل ؟

30/09/2005

 
 
التعليق على المشكلة  


الأخت
العزيزة أهلا وسهلا بك، وشكرا على ثقتك، للوهلة الأولى يبدو كسلك معديا لي شخصيا، فهذه هي المرة الأولى التي أتأخر أكثر من شهر في الرد على مشكلة كنت جعلتها من نصيبي وأنا أوزع المشكلات على
مستشاري مجانين، وأنا تأخرت في الرد فعلا وليس التأخر بسبب اعتبارات النشر بالترتيب في مجانين، يا ترى ما هو السبب؟ هل فعلا كسلك معدٍ ؟

الذي حدث هو أنني وزعت المشكلات وأنا على جهازي في
مجانين، ولكن ملف المشكلات التي أجيب عليها موجود على جهازي في العيادة، وكنت قد نسيت على ما يبدو أن آخذها من الموقع وأنا في العيادة كما كنت أنوي، إذن هو النسيان وليس الكسل، والنسيان واحد من عيوب بني آدم عفا الله عنه (ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا)

يقابل الطبيب النفسي عرض الكسل في عمله في عددٍ من الاضطرابات النفسية كبعض حالات الاكتئاب أو الوسواس أو الفصام أو بما أحد اضطرابات النوم، حيث يختلف التأويل الذي يعطيه المريض من حالة لحالة كما تختلف الملابسات والأعراض المصاحبة لكل شكل من أشكال الكسل، إلا أن الخوض في تفاصيل كلٍّ من أشكال الكسل يستلزم عددًا من المعلومات التي غابت عن إفادتك مع الأسف:

أولا: لابد من استبعاد الأسباب العضوية للكسل فهناك عددٌ من الأمراض الباطنية يظهر الكسل فيه وكذلك السمنة (التي نستشف وجودها من رغتك في عمل رجيم ربما هناك قصور في أداء الغدة الدرقية مثلا.

ثانيا: لابد من معرفة المدة الزمنية التي ظهر عندك فيها ذلك الكسل، هل هو طبيعة فيك مثلا هل ظهر منذ سنة سنتين أو فقط عدة أشهر؟؟

ثالثا: ما نوعية الحياة التي يعيشها الشخص صاحب المشكلة؟ فهناك أشكال من حياتنا تحضُّ على الكسل مع الأسف، فمعروف أن النوم المفرط يحض على النوم وأن الخمول يحض على الخمول، وما شاء الله تساعدنا التكنولوجيا على الخمول أي مساعدة.

رابعا: هل هناك علاقة بين طلاقك الحديث كما يفهم من كونك مرضعا وبين ما تعانين منه من أعراض؟؟ هل ظهر الكسل عقب الولادة أم هو موجود من قبلها؟

إذا استبعدنا الأسباب العضوية، واعتبرنا أنك ذكرت لنا كل ما لديك فعلا فإن حالة الكسل مع قلة الانتباه والتركيز المصاحبة كما يفهم من إفادتك، إضافة إلى فتورِ العلاقة مع الله سبحانه والتقصير المتتابع في أداء الفروض كل هذا قد يشير إلى شكل من أشكال الاكتئاب الجسيم وبما أنك مرضع فإن من المهم معرفة تاريخ الوضع لتقرير ما إذا كانت للولادة علاقة بتغير مزاجك، ونحن نستطيع أخذ تعبيرات مثل حياة مؤجلة على أنها تشير إلى زمن طويل للأعراض بالتأكيد لأننا لا نستطيع استبعاد المبالغة في الوصف أو رؤية الحياة الماضية بنظرة اكتئابية، لا نستطيع التخمين، عليك إذن أن تسارعي بالتوجه إلى أقرب طبيب باطني إن كان الكسل حادثا في حياتك أي جديدا عليك، أو إلى طبيب نفسي إذا استبعدت الأسباب العضوية، أو كان لديك من الأعراض النفسية ما كسلت عن كتابته.

وعلى أي حال يفيدك جدا أن تقرئي ما تأخذك إليه الروابط التالية:
فرط النوم نفسي المنشأ ؟ ربما !
فرط التذكر والتردد : أم هي الوسوسة ؟
البطء الوسواسي القهري Obsessional Slowness
المرأة والاكتئاب
ذهان ما بعد الولادة

وختاما أعتذر لك عن تأخري في الرد، وأنا في انتظار متابعتك. 


 

 
   
المستشار: أ.د.وائل أبو هندي