إغلاق
 

Bookmark and Share

الاسم:   أحمد . ع . ح 
السن:  
25-30
الجنس:   ??? 
الديانة: مسلم 
البلد:   مصر 
عنوان المشكلة: كيف أكره المازوخية متابعة 
تصنيف المشكلة: اضطرابات التفضيل الجنسي Sexual Preference Disorder 
تاريخ النشر: 2/21/2006 
 
تفاصيل المشكلة

 
كيف أكره المازوخية؟  

هوس المازوخية

بسم الله الرحمن الرحيم ..

السادة الأطباء الأفاضل والمشرفين علي
الموقع ..

تحيه طيبه وبعد ..

أنا صاحب مشكلة (
كيف أكره المازوخية؟) والتي تفضلتم بعرضها .. وتفضل الأستاذ الدكتور (خليل فاضل) بالرد عليها ...

لي عدة استفسارات حول رد
دكتور (خليل فاضل) علي رسالتي وأتمنى أن يجيب سيادته عليها .. سأقوم بعرض هذه الاستفسارات قبل البدء في شرح تطورات حالتي ..

1 ـ لقد وصفت أنا حالة مازوخيتي بأنها ((متقدمه جداً جداً)) فهل أنا مصاباً فعلاً بحالة متقدمه جداً جداً من المازوخيه كما أعتقد ؟؟ أتمني الإجابة علي هذا السؤال في ضوء ما شرحته عن حالتي... وهناك سؤال آخر : كيف يمكن الحكم علي حالة المازوخيه بأنها (متقدمة) أو (مزمنة) ؟؟؟
2 ـ مزيد من التفاصيل يا
د. (خليل فاضل) أرجوك عن (عقار الصدق) .. مؤثراته ومدة تأثيره .. وأعراضه الجانبية ..
3 ـ في ضوء ما ذكرته عن حالتي .. هل يمكن لسيادتكم أن توضح لي ما هي المدة الكافية التي قد يستغرقها العلاج النفسي في مثل حالتي هذه .. مدة العلاج النفسي وتكاليفه إن سمح لي أن أسأل عن تكاليف علاج حالتي ..
4 ـ هل الإصابة بالجنون وارده في حالتي هذه ؟؟ وأنا أعني أن مدي عشقي وولعي بالمازوخية بالإضافة إلي حالة الكبت الجنسي والنفسي الشديدة التي أعاني منها جوار ذلك .. هل الجنون وارد في النهاية
؟؟ ..

أو بمعني آخر: هل هناك سيطرة شديدة من عقلي الباطن علي عقلي الواعي ..
؟؟

وإذا كان الجواب هو (نعم) .. فهل تؤدي هذه السيطرة إلي وجود اندفاعات مثلاً أو إصابة مستقبلية بالفصام أو الهستيريا ؟؟ .. لا أستطيع التعبير بأسلوب كافي .. لكنني أعتقد يا دكتور أنك فهمت ما أريد قوله ..

أما عن تطورات حالتي فهي كالتالي :
للأسف .. مارست المازوخية ثلاثة مرات بعد أن أرسلت مشكلتي .. المرة الأولي بعد أن تعرفت علي فتي في مثل سني علي أحد مواقع الدردشة .. وذهبت إلي شقته ومارست معه المازوخية مرتان .. أو ما يمكن أن نطلق عليه (شذوذاً جنسياً مصاحباً بممارسات مازوخية بسيطة) .. وحدثت هذه الواقعة مرة ثالثة مع شاب أخر تعرفت عليه أيضاً عن طريق الدردشة ..

الغريب في الموضوع أنني لا أتمني مطلقاً ممارسة الشذوذ .. لهذا وافقت علي مضض مع هذين الشخصين علي ممارسة الشذوذ معهم .. مقابل قليل من المازوخية الإهانة والتحقير والضرب يقدمونه لي .. (تبادل منفعة بمعنى أصح) ( آسف في التعبير) ..

وهناك تجربه رابعة مهمة جداً جداً أود ذكرها ..
عن طريق أحد مواقع الدردشة أيضاً .. تعرفت علي رجل سنه يتجاوز الأربعون عام .. متزوج منذ فتره ولديه طفلان في المرحلة الإعدادية .. إتفق معي علي ممارسة الشذوذ .. ووافقت هذه المرة دون أن أشرح له فلسفة المازوخية التي أحبها .. بل وأنني لم أطلب منه أن يماس المازوخية معي ...

وبعد يومين قابلته .. وتوجه بي إلي شقته .. وكانت زوجته وطفلاه في الخارج ..
ومارس معي شذوذاً جنسياً كاملاً (علي فراش أحد أطفاله) ..
ولأنه رجل متزوج منذ فتره فقد شعرت معه بأشياء لم أشعر بها حين مارست الشذوذ مع الشابين السابقين .. لقد جعلني هذا الرجل أشعر فعلاً خلال الممارسة بأنني زوجته ..

كنت أشعر بلذة جنسية رائعة وأنا أتخيل ذلك .. ها أنا ذا قد صرت أنثي متزوجة مطيعة لزوجها علي الفراش .. استسلمت له تماماً .. وكنت مستمتعاً بتلك الاستسلامية المهينة التي قدمتها إليه أثناء الممارسة .. كنت أشعر أنني مزيج من (ابنته) و(زوجته) ولا أدري ما سبب هذا الشعور ..

والغريب .. وبعد أن انتهت الممارسة بقذف منه علي جسدي .. لم أقذف أنا مطلقاً .. بل أنني شعرت بالإحباط عندما قذف هو بسرعة .. قال لي أنه مصاب بسرعة قذف .. ولم أعلق أنا .. لكنني (وهذا ما جعلني أشعر فعلاً بأنني صرت مجنوناً) وبعد أن انتهت الممارسة خرجت من منزله وأنا في منتهي السعادة .. في منتهي الاطمئنان .. برغم من أنه لم يمارس معي أية (مازوخية) من أي نوع ..

هل هذا يعني أن حالتي تطورت تماماً وبدأت أحب الشذوذ الجنسي ؟؟؟؟ ... وما سر استمتاعي كلما شعرت أنني زوجته وهو يضاجعني علي فراش ابنه ؟؟...
وما سر هذا الرجل .. لقد أخبرني أنه أحب هذا الموضوع منذ عامين فقط .... ولما سألته عن مراهقته وشبابه قال أنه لم يكن يعرف عن هذا الموضوع (أي الشذوذ الجنسي) أي شيء ..

كيف لرجل متزوج منذ ما يزيد عن اثنتي عشرة سنه أن يمارس الشذوذ ويحبه في خلال فترة سنتين فقط ؟؟ وكيف يسمح لنفسه بأن يخون زوجته ويدنس بيته أسرته .. وأن يمارس الشذوذ الجنسي مع شاب غريب فراش أبنه الصغير ؟؟ ما سر هذا الرجل ؟؟؟؟ لقد أخبرني أنه مارس هذا الموضوع ما ثلاثة شباب .. خمسة مرات خلال عامين .. أحدهم أيضاً كان يحضره إلي بيته .. وأضاف قائلاً : أنا لا أحضر أي شخص إلي بيتي إلا إذا كنت أثق فيه تماماً وعلي علم بشخصيته ...

قد يبدو هذا غريباً علي مسامعي حين ذكره لي .. فمدة تعارفنا وقتها لم تكن قد تجاوزت أسبوع واحد فقط .. قضيناه سوياً في حوارات علي الدردشة ومكالمات هاتفيه ..

لا أدري إلي ماذا ستذهب بي مازوخيتي؟؟ .. لكنني كنت قد عاهدت نفسي .. حين أملك المال الكافي لنفقات علاجي سأذهب للفور إلي طبيباً نفسياً .. ولن أقبل علي نفسي أن أتزوج من فتاه إلا إذا تعافيت من هذا المرض الجنسي اللعين ..

كنت قد أحببت فتاه وكانت زميلتي في الكلية .. متدينة وملتزمة ومن أسره محترمه جداً .. وحدثت أسرتي عنها .. فانفجرت أمي في وجهي .. إنها تريد مالك .. إنها تطمع في وظيفتك .. إنها تطمع في شقتك .. (وكان والدي قد قام بحجز شقة لي منذ عدة أشهر) .. وكذلك والدي أنفجر في وجهي بتلك العبارات ..

بكيت وقتها بشده .. كيف يحكم أبي وأمي علي فتاه لم يرونها ولا يعرفونها ؟؟ .. وهي (أي أمي) لديها بنت (علي وش جواز) كما يقولون ... إن هذا الموقف أثبت لي بشده أن أمي فعلاً مصابه بنظرية المؤامرة .. ووالدي مصاب بوسواس قهري يجعله يعتقد أن كل الناس أشرار لصوص طامعين أوغاد مجرمين إلي أن يثبت العكس ..

وهكذا عرفت تلك الفتاة الطيبة بأن والدي وأمي يكرهونها .. يرون فيها الفتاة اللعوب التي تطمع في شقة ابنهم وأمواله .. ومن ثم قالتها لي دون رجعه .. (إن الانطباعات الأولى تدوم) .. و(أنا لن أسمح لنفسي أن أعيش مع زوج أبوه وأمه يكرهونني منذ البداية) ..

وبهذا حدث الانفصال .. حدث الانفصال الذي شعرت أن سببه الأول والأخير هو شخصية والدي ووالدتي الفاقدين الثقة تماماً في أبنهم وفي قدرته علي اختيار زوجة محترمة طيبة متدينة..إن عدم ثقتهما في شخصي يعني أنه يفتقدان الثقة في تربيتهما لي.. يعني أنهم يفتقدان الثقة في شخصيتهما بدورهما.. ومن يفقد الثقة في نفسه هو شخص ضعيف الشخصية .. لماذا إذن ينجبون من البداية طالما يرون أنهم غير قادرين علي تربية أبنائهم؟؟ ..

لكنني حمدت الله .. لم أكن لأرضي لنفسي بأن أتزوج في ظل إصابتي بالمازوخية .. سأفكر في الزواج إذا ما تعافيت منها .. لكن الأن .. إنني معجوناً بالمازوخية إن جاز التعبير ..

أرجوك يا
د.(خليل فاضل) أو أي دكتور آخر سيقرأ رسالتي هذه وسيجيب عليها .. لا تبخل علي يا سيدي بأية توضيحات .. أنا علي ثقة بأن الطبيب النفسي يكون مولعاً بالتفاصيل .. ويلاحظ في كلمات المريض وطريقة تعبيره ما لا يلاحظه أحد أخر .. أكتب لي يا سيدي الطبيب الذي ستقرأ رسالتي هذه كل ما شعرت به وما توقعته وما تعتقده وأنت تقرأ رسالتي ..

وفقكم الله لقضاء حوائج الناس .. وأختتم حديثي بقول رسول الله (ص) :
م من فرج عن مسلم كربة من كرب الدنيا فرج الله عنه كربة من كرب يوم القيامة
والسلام عليكم ورحمة الله ..

03/02/2006
 

 
 
التعليق على المشكلة  


شكراً على رسالتك
نعم حالتك (المازوخية) متقدمة جداً جداً لأن الذهنية المرتبطة بالاستسلام والخضوع والشعور باللذة والإحساس بالمتعة نتيجة الرضوخ والتدني والانحطاط ولعب الدور المهان السلبي عالية جداً جداً وهذا الحكم من خلال ما كتبته وفي ضوء ما شرحته عن حالتك ويظل الأمر محدوداً نظراً لأنني لم أفحصك طبياً نفسياً وجها لوجه، ورغم أهمية كل ما قلته فهو قليل بالنسبة لفحص الحالة النفسية الذهنية المزاجية ورؤية التعابير على الوجه

إن الموضوع ليست له علاقة بالتشخيص أو بالتسمية أو بالاصطلاح وإنما له دعوة بتوحد الشخص (البني آدم) مع الأعراض فمن الواضح أنك (Pervert) بمعنى الانحراف والجنوح خاصة الجنسي فها هو أنت تمارس الشذوذ (اللواط) وكل الأمر لديك شاذ ـ غير طبيعي ـ جانح ـ مرتبك فالنفسية الجنسية لديك (ملخبطة)، (مشوشة) مضطربة للغاية، هكذا يمكن الحكم على تلك الحالات من شدتها، من ضراوة أعراضها من (تعشقها) في ثنايا الشخصية وجوانبها وسيطرتها الكاملة على العقل والوجدان

عقار الصدق Serum Truth هكذا يسمونه من الممكن أن يكون (مهدئاً عاماً) أو (مخدراً مخففاً) يعطى ببطء شديد في الوريد لإحداث حالة ما بين النوم واليقظة، بين الوعي واللاوعي، وكأنها الحلم يتكشف فيها العقل الباطن وتفتح جروحه بوضوح وجلاء، أعراضه الجانبية دوخة خفيفة تزول بعد زوال الأثر أو انتهاء الجلسة.

أما سؤالك عن التكاليف فلا أتمكن من إجابتك وعذراً لك أن تسأل
السكرتارية في العيادة  عن قيمة الكشف وبعد الكشف يمكن إجابتك عن هذا السؤال الخاص جداً .

لا ليست الإصابة بالجنون واردة بسبب بسيط هو أن (الانحراف أو الشذوذ أو الجنوح) (بقى) من الجنون بل ويحلّ محله ويلغيه لا توجد احتمالات إصابة مستقبلية بالفصام لكن كل كلامي هذا نظري لأنني لم أقم بفحصك نفسياً.

لا أعرف كم سيستغرق علاجك بالتحليل النفسي العميق، لكن ما أستطيع التكهن به هو أن الأمر لن يقل عن مدة ثلاثة أشهر .

موضوع ذهابك إلى الرجل الذي أتاك على فراش ابنه وإحساسك بأنك أنثى (زوجته أو ابنته) مؤكد بعمق (الشذوذ النفسي) قبل (الشذوذ الجنسي) إنها منظومة نفسية جنسية مختلة (صرت أنثى متزوجة مطيعة لزوجها في الفراش) هذا ليست مازوخية ولا شذوذ جنسي (مثلية) إنها تركيبة جانحة مفرطة في الجنوح وشديدة الغلوّ في تركيبتها المعقدة (وبعدين سبت موضوعك وقعدت تناقش في حالة الراجل الشاذ السريع القذف وعايز تعرف عنه، طيب خليك في حالك وفي موضوعنا هو احنا حلينا حاجة واللا احنا ناقصين همّ الأخر الذي ساهم في تفاقم المشكلة وتعميق أصولها وتجذيرها للأرض بفظاعة ـ هذا أمر بالفعل غريب جداً) أنت مغالط، معوج التفكير ملوث الوجدان وتحتاج لإعادة بناء وإلى ترميم الأنا قبل أن نتكلم في أي مرض أو علاج

أما موضوع الفتاة التي أحببتها وسلوك أسرتك تجاهها فهو غير مرتبط بموضوعك الأصلي أنه مجرد حاشية لا لزوم لها أرجو أن أكون قد وضحت والسلام عليكم، 

 
   
المستشار: د.خليل فاضل