إغلاق
 

Bookmark and Share

الاسم:   سكينة 
السن:  
الجنس:   C?E? 
الديانة:  
البلد:    
عنوان المشكلة: استفتاء ديمقراطي على اسم مجانين مشاركة 
تصنيف المشكلة: أخرى: متعلق بالاستشارات Maganin queries related 
تاريخ النشر: 6/19/2006 
 
تفاصيل المشكلة
 

متلازمة أو حالة مُنْشَوسَن  

السلام عليكم
لماذا تعترض حضرتك على تسمية الموقع بالمجانين!! أنه اسم أكثر من رائع بالإضافة لأنه معبر.
من منطلق الإعلام فهو اسم جذاب ويسهل تذكره فهو بحد ذاته دعاية جيدة ومجانية للموقع رغم إنكار المؤسس للترصد والتعمد في الاختيار وأن هدفه كان نسب الجنون لنفسه ولكن الله سلم ولشعرنا جميعا بالغبن لو استثنانا من الجنون وآثر نفسه به!! لقد عبر المؤسس في مرة عن الموضوع بقوله ضغط المجانين خارج الموقع على المجانين داخل الموقع فكلنا برأيه مجانين وأعتقد أنه محق.

لماذا ترى أن الجنون نقيض العقل؟؟ هل بحكم تخصصك؟ الجنون ليس ذهاب العقل ولكنه الاختلاف فقد ذكر في القرآن وصف الجاهليين للرسول عليه الصلاة والسلام أنه معلم مجنون ولو كان الجنون يعني فقدان العقل فكيف يتعلم المجنون, كما أن العقل ليس دائما نعمة بدليل أن الوسواس القهري جنون العقلاء ولو كان المكتئبون أقل عقلا لكانوا سعدوا كما يسعد صاحب الجهالة.

وبشيء من الجرأة عليك وأنا لا أعرفك كثيرا رغم أن مجانين بيتي هل من العقل أن يمضي الطبيب وقته في كتابة استشارة نفسية مجانية في وقت يضج فيه الناس من ارتفاع جلسات الطب النفسي ويقولون أنه التخصص الأربح في الطب بعد التجميل؟؟ هل أسمعك تقول أنها زكاة العلم!! إذن أنت منهم رغم إنكارك.

لم أقرأ لك غير استشاريتن أعجبني فيهما علمك بارك الله لك فيه وبارك لنا نحن المجانين فيك, وسيبك من الناس دول كلهم أسية.

9/6/2006

 
 
التعليق على المشكلة  


شكراً سكينة؛

ولك حق فالجنون فنون، والجنون ليس معناه ضياع العقل وعدم القدرة على التعلم، ولكن قد يكون ذلك مصاحبا للدرجات العنيفة من التخلف العقلي.

وأعرف كثيرا من العباقرة الذين أضافوا للبشرية لديهم درجات مختلفة من الذهان من أمثال قيس بن الملوح، وهيمنجواي، وغيرهم الكثير؛

ولكن المشكلة في الجنون هي فقدان الاتزان بحيث يتغلب جانب على آخر في تصرفات وتفكير ومشاعر الإنسان، والكُمل من الناس يحتفظون بمثل هذا التوازن، مثل الأنبياء والمصلحين مثلاً.

المهم من حقك أن تحبي العنوان فحرية الرأي مكفولة للجميع،........

فما رأيك في عمل استفتاء ديمقراطي عليه
؟؟؟؟؟..........


 
 
   
المستشار: أ.د.مصطفى السعدني