Header ad
المشاهدات 8651  معدل الترشيح 10    تقييم

تعليقات الأعضاء

العنوان: مع احترامي .. أرفض ما جاء جملة وتفصيلاً
التعليق: من حقك أن تكتب ما شئت كيف شئت، ومن حقي أن أؤيده أو أصفه، كما هي الحالة هذه المرة، بأنه كلام فارغ..
المرض النفسي وصمة في مجتمعاتنا ولم نستورد ذلك من الغرب، وكفانا سخافات نظرية المؤامرة التي أبقتنا في ذيل الأمم.. شتائم ابن حجر للموسوسين لا تزال ماثلة في الأذهان، والنظرة السيئة لهم تتنوع ما بين الجنون والكفر خاصةً إذا ما تعلق الأمر بالوسواس الديني الكفري (وبلاش تقول لي مش موجود)..
قس على ذلك باقي الأمراض النفسية التي يتم تصنيف أصحابها في خانة "عندهم لطف في نافوخهم" و"مجانين"..
ولو ذهب الشخص إلى الطبيب النفسي تكون المصيبة أكبر، حيث يعتبر ذلك الأمر سابقة كأي سابقة جنائية عادية، ويكون له أشد وأسوأ الآثار على التواصل الاجتماعي مع الغير وعلى فرص الزواج وغيرها..
نحن مجتمع يكره بعضه بعضاً، نتحدث كثيراً في الدين ونختزله في طقوس عبادية كانت أو بدعية، لكن مكون الكراهية عندنا عال ومخيف، والوصم الاجتماعي أحد أسهل وسائل وطرق تنفيس الكراهية ضد الغير، أي غير كان..
أرسلت بواسطة: shero بتاريخ 19/08/2012 08:09:23
العنوان: أهلا بك يا شيرو
التعليق: الأخ الفاضل شيرو أهلا وسهلا بك ...
لا علاقة لنظرية المؤامرة حقيقة بنظرة المجتمع للمرض النفسي أو الطبيب النفساني وأنا لم أذكر ذلك .... فقط أرجو أن تطلع على التاريخ المتاح والموجود والذي يبين عدة أمور من أهمها :
1- تم التعامل مع المرضى النفسيين تعاملا يخالف تماما ما كان يحدث في أوروبا في العصور الوسطى وحتى بدايات عصر النهضة ...
2- من الثابت أن أول تعامل مع المرض النفسي باعتباره حالة تخص الطبيب كان عند العرب والمسلمين
3- أوائل المستشفيات النفسية على مستوى العالم كانت في بغداد ثم في مصر ومن الثابت أن التعامل مع المرضى كان غاية في الإنسانية والرحمة وهو ما لم تعرفه مستشفيات الغرب التي لم تنشأ إلا بعد قرون طويلة
4- في المغرب كان المرضى النفسانيين يعالجون بالموسيقى
د. وائل أبو هندي
أرسلت بواسطة: abohendy بتاريخ 22/08/2012 22:30:06
العنوان: تابع الرد على شيرو
التعليق: 5- في مصر كان الحاكم بأمر الله الفاطمي يجزل العطايا ويفرط في إكرام والعناية بنزلاء المستشفى النفسي
6- اعتبر القسم النفسي واحدا من أقسام المستشفى العام حيث كان واحدا من أربعة أقسام جراحة باطنية رمد ونفسي
لم أقرأ من قبل عن شتائم ابن حجر للموسوسين .... لعلك يا شيرو تقصد رسالة ابن قدامة في ذم الموسوسين ....
ومصدر الغضب الذي دعى ابن قدامة لذمهم هو عدم اقتناعهم وأخذهم بما لهم من رخص فقهية تيسر عليهم فهي رغبتهم في الشق على أنفسهم سبب غضبه منهم
أخيرا المسألة لها علاقة بالتاريخ الذي أدعوك لقراءته جيدا وليست أي علاقة بنظرية المؤامرة
د. وائل أبو هندي
أرسلت بواسطة: abohendy بتاريخ 22/08/2012 22:47:21
العنوان: واقرأ أيضًا يا شيرو:
التعليق: لعل الصورة تتضح لك أكثر عندما تقرأ المقالات التالية للأستاذة : رفيف الصباغ
أصول الخلاف بين النفسانيين وثقافة مجتمعاتنا (1)
أصول الخلاف بين النفسانيين وثقافة مجتمعاتنا (2)
أصول الخلاف بين النفسانيين وثقافة مجتمعاتنا (3)
أرسلت بواسطة: abohendy بتاريخ 22/08/2012 22:51:46
لإضافة تعليق يجب تسجيل الدخول أولاً أو الاشتراك إذا كنت غير مشترك

المواد والآراء المنشورة على هذا الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع - حقوق الطبع والنسخ محفوظة لموقع مجانين.كوم © Powered By GoOnWeb.Com