Header ad
المشاهدات 15267  معدل الترشيح 0    تقييم

تعليقات الأعضاء

العنوان: نحتاج دراسات مطوّلة
التعليق: السلام عليكم دكتور وائل والله حديث ذو شجون فلا الهيئات الطبية والنفسية التي تُنكر ما هو منتشر يقومون بدراسات مسحية وتجريبية، ولا الشيوخ والرقاة والمتدينون وسائر من أيّدهم يتعلمون ويقرأون قليلا لكي يرفعوا عن عقولهم ما نزّه الله عنه البشر "الجهل" إذ علّم الإنسان بالقلم، علّمه ما لم يعلم! عندي سؤال هنا، بما أنّ الإيحاء من طُرق العلاج، فهل يُمكننا قبول القرآن والرقية على أساس هذا النوع من العلاج، حتى إن اعتقدنا أنّ الجن والشياطين بريئون ممّا يظن المريض !؟ وهل هذا القبول المتحفّظ والمضبوط من المختصين سيكون سببا لبقاء واستمرار الخرافات والجهل بخصوص المرض النفسية والصحة النفسية !؟
أرسلت بواسطة: حسن خالدي بتاريخ 26/03/2017 09:12:10
العنوان: لا يا حسن للأسف
التعليق: السلام عليكم
لا يا حسن للأسف لا يمكننا قبول ذلك بمعنى القبول بممارسته حتى وإن وافقنا عقلا على إمكانيته ... بمعنى أنه يمكن استخدام هذه الوسائل في العلاج عن طريق الإيحاء لكننا لو قبلنا بذلك فمعناها أنك ستعطي تصريحا لكل من هب ودب بالعمل في مجال علاج العلل النفسية ....
صحيح أنهم الآن يفعلون ذلك لكن فرقا كبيرا بين أن يفعلوه وهم خارج إطار القانون وأن يفعلوه وقد أصبحوا معالجين معتمدين......
والنقطة الأخرى المهمة جدا هي أن في ذلك تعريض للقرآن لما يمكن أن يؤدي إلى إهانته أو اتهامه بالفشل في حين أن الذي فشل في الإيحاء هو المعالج الهمام وليس للقآن الرريم علاقة بالأمر.
أرسلت بواسطة: abohendy بتاريخ 27/04/2017 08:22:23
لإضافة تعليق يجب تسجيل الدخول أولاً أو الاشتراك إذا كنت غير مشترك

المواد والآراء المنشورة على هذا الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع - حقوق الطبع والنسخ محفوظة لموقع مجانين.كوم © Powered By GoOnWeb.Com