Header ad

البحث في محتوى الموقع

البحث المفصل

 
بحث الاستشارات
عرض الكل | بحث مفصل

نتائج البحث عن " أحتاج من يقرأ " القسم: " جميع الأقسام "

تمر بي للمرة الأولى منذ انطلق مجانين وشدني من شعر رأسي خلفه.... تمر بي فترة عصيبة ليست لدي القدرة فيها على قراءة مجانين بنفس السهولة واليسر المعتاد بنظام الارتباط السريع بالإنترنت (ADSL)، والحقيقة لا أعرف ماذا تعني ولماذا هي سريعة جدا مقارنة بنظام ارتباط "الدايالَب" Dialup.... الذي تكاد سرعته تخنقني أو هكذا أصبحَتْ... مع أنني كنت في البداية الموظف الوحيد في مجانين لستة أشهر أيام ارتباط "الدايالَب" Dialup.... وكانت لا تقتلني بهذا الشكل فما الذي حدث؟ وهل أن الإنترنت أصبحت أكثر ازدحاما ودهاليز هل هذا جزءٌ من السبب أم أنه أنا الخائب الذي نسي سرعة الإنترنت المقبولة بعد سنوات من اعتياده على الارتباط السريع؟ اقرأ المزيد
هذه متابعة لمشاركة الأستاذ أحمد الشاعر من مصر سلام عليكم؛ ألمح في كلماتك استدراجا لكي أكمل في هذا الطريق وإن كانت دائرة تتسع مرة بعد أخرى، وإن كنت مستمتع بها إلا أنني لا أريدها أكثر اتساعا، لا داعي لتأسيس مصر أخرى، فالأولى لم تنهدم بعد وإن بدا لنا ظاهرها المتهاوي، ففي النهاية هي أولى بالبناء بدلا من تأسيس غيرها، وزي اقرأ المزيد
من المهندس أحمد الشاعر (28 سنة، مسلم) كانت هذه المتابعة على مشاركته في أحتاج من يقرأ بشدة: سيدي؛ ردي في الأصل هو رد على ردك، وإن كان الكلام تطرق لرسالة الأخت هالة إلا أنه احتواء لها في مضمون الرد حول حال بلادي، التي لا يخفى حالها للرائي، مصر التي من فرط ما بها خشيت أن يغمر اللون الأسود بقية ألوان علمها طاردا الأحمر ينعم في أقسام البوليس مزينا صدور الهاربين منه، والأبيض لجارتها إسرائيل، وبينما يفر النسر ليجاور صديقه الأمريكي الأصلع، تاركا مكانه لصندوق كبير وضع عليه عبارة "ألق قمامتك هنا"، وإن كنت أظن أنه لن ينعم بفرصة الحياة بمكان أفضل قبل أن يموت شهيدا بإنفلوانزا الطيور. اقرأ المزيد
من المهندس أحمد الشاعر (28 سنة، مسلم) كانت هذه المشاركة: السلام عليكم؛ كنت نويت أن أرد على الرد، لكن بين النية والفعل جاءت مشاركة الأخت هالة بما كنت أنوي قوله في مجمله العام، وإن كنت أختلف في شعور المواطنة بداخل الإمارات، فالحقيقة أن أي إنسان يبحث عن آدميته يستشعرها عند دخوله دبي، ولي صديق مصري قال لي بعد أن عاد من إجازته اقرأ المزيد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته؛ اسمح لي أخي الفاضل د. وائل أبو هندي أن أتطفل على حديث العتاب الدائر بينكم وبين صديقكم المهندس أحمد الشاعر.. ولكن للحق أن هذا الموقع يمدنا بدفء الأسرة وحميمية الصداقة وروعة الأخوة.. وتلك الأسباب مجتمعة هي التي قادت أناملي للتدخل في الحوار ومخاطبتكم رأساً بلفظ "أخي" وكأني أعتبر مقدماً أنكم سمحتم لي. اقرأ المزيد
السلام عليكم؛ أسعدني ردك مثلما يسعدني دائما، وإن كانت بين جنباته همسات عتاب أعترف بأني أستحق جزءًا منها، وإن كان الجزء الآخر ينقسم بينكم وبين تصاريف الزمن التي لم تترك لنا مما نريده إلا الفتات والذي لا يأتي بالساهل دائما، أعترف بالتقصير ولكن لست من النَّسَّائين، فمن الصعب أن تجد في هذه الدنيا من تحس أنه يحقق جزءً من أحلامك وأن يكون في نفس الوقت قدوة لا تستطيع يوما أن تدانيها، فموقعكم اقرأ المزيد
أكرر ثانية تساؤلي عن ماهية المركزية التي تشير إليها؟ فأنا لا أراها إلا تحملا للمسئولية، فهل لديك من يتحمل المسئولية؟؟ Salam Dr. Wa-il I will make this short and to the point, since you do not welcome English letters Seems like you are getting tired with maganin.com That is why it may be a good idea to delegate the too many responsibilities to a qualified and trusted person Your job would only be minimized to supervision only اقرأ المزيد
السلام عليكم؛ مرات كثيرة أحاول المشاركة ولكن تتلكأ يداي إما بالتحجج بضيق الوقت أو بالتأجيل لما لا نهاية، ولكني انتصرت على نفسي هذه المرة. ما زلت عند رأيي، وهو الانتقال من نطاق التطوع إلى دائرة الاحتراف، وهي وإن كانت مقيدة بقيود وآراء الممول إلا أنها توفر المجهود المضني العشوائي للأسف في كثير من الأحيان وتحيله إلى نظام عملي له رؤية ومسار وخطوات عملية لتطبيق هذه الرؤية وتحويها لواقع عملي ملموس. اقرأ المزيد
السلام عليكم ورحمة الله؛ أعجبتني جدا فكرة استنفار خالك المتقاعد لاستثمار وقته وجهده في سبيل خدمة مجتمعية تبذلون فيها ما نرجو أن يكون خالصا لوجه الله تعالى. اقرأ المزيد
الأستاذ الدكتور وائل أبو هندي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وألف مبروك على لقب أستاذ دكتور الطب النفسي وأتمنى لك المزيد من التقدم والعطاء، لقد قرأت مدونتك الموجودة بعنوان أحتاج إلى من يقرأ وإلا ... وإذا بي أقرأ ما كنت أخشى حدوثه وأحدث به نفسي بعد أن علمت أنك المسئول عن المراجعة في الموقع وأنك منشغل في أبحاث، ولاحظت أنك ترد على الاستشارات المطلوبة منك بسرعة بعد فترة قليلة من إرسالها ردا شاملا متفرعا وعميقا، ولاحظت أنك تعلق على بعض الاستشارات بجانب رد المستشار الخاص بها لتعم الفائدة، وعلمت أنك مستشار في موقع المستشار وموقع إسلام أون لين اقرأ المزيد
ومن الأستاذ عوني الحوفي (68 سنة) مدير بجامعة الإسكندرية سابقا -موجه ومرشد بالسعودية سابقا- جاءنا: تسرني مشاركتكم الأستاذ الدكتور وائل؛ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وألف مبروك الأستاذية التي أنت أهل لها وبجدارة حتى قبل نشر (الوسواس القهري) في عالم المعرفة وقبل إنشاء (مجانين) وبعد؛ حدثني الأستاذ الدكتور مصطفى السعدني _وهو ابن شقيقتي وزوج ابنتي_ اقرأ المزيد
جاءتنا من الأستاذة الصحفية ناهد إمام المشاركة التالية: الأستاذ الدكتور وائل أبو هندي، حفظه الله تحيه طيبه وبعد يا أستاذنا العزيز قرأت مقالتك الأخيرة وأشفقت عليك جدا من هذا الضغط الرهيب بالفعل يا دكتور وائل ولكن لماذا لا نجرب يا أستاذنا تقسيم العمل بين متطوعين بالاستعانة بشباب من الجامعة مثلا؟ اقرأ المزيد
ومن ابنتنا aisha جاءنا: أستاذنا الفاضل الدكتور وائل؛ لكم آلمني أن أسمع صوتك تئن عاليا بما تحمله من أعباء.. كنت دوما وأنا أتابع ما أقرؤه لك والمشاركون الأفاضل أحمد الله أن جعل للناس متنفسا يستطيعون من خلاله التعبير عن أنفسهم بصوت عالي إما من خلال مجانين أو إسلام أون لاين. اقرأ المزيد
خالي العزيز عوني الحوفي، تحية طيبة وسلام كبير وبعد؛ مقالة اليوم من د.وائل تحمل معاناته الكبيرة من المراجعة اللغوية، وأنا عارف أنك ضليع في قواعد اللغة العربية، اقرأ المزيد
تزاحمت عليّ الحوادثُ وأصبحت جد منهكا... كيف يستطيع كهلٌ في الثالثة والأربعين من عمره الصاخب المشحون بالأحداث والأدوار والواجبات والواوات..... حتى آخر ما تصل بك أيها القارئ أكرمك الله وخفف عنك وجع الرأس، والعينين وعظم الرقبة والظهر.... وحتى آخر ما أتمنى ألا تعاني وألا يعاني أحد... وخلوا الطابق مستورا إنما الشكوى لغير الحبيب الأبقى مذلة! سبحانه سبحانه. اقرأ المزيد

المواد والآراء المنشورة على هذا الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع - حقوق الطبع والنسخ محفوظة لموقع مجانين.كوم © Powered By GoOnWeb.Com