Header ad

البحث في محتوى الموقع

البحث المفصل

 
بحث الاستشارات
عرض الكل | بحث مفصل

نتائج البحث عن " البدانة " القسم: " جميع الأقسام "

أرسلت "أزهار " من الأردن (اختصاصية تغذية، 35 سنة مسلمة) مشاركة في موضوع البدانة واضطراب نظرة الجسد السلام عليكم ورحمة الله. الدكتور وائل أبو هندي أسعد الله أوقاتك بكل الخير لم أستطع منع نفسي من كتابة هذه الأسطر وذلك بعد تصفحي لعدة مقالات في مجال البدانة.. اقرأ المزيد
أرسلت هدوء الليل والقمر (21 سنة، طالبه، مصر) تقول: السمنة دي مشكلة السلام عليكم ورحمة الله؛ ألف شكر لحضرتك يا دكتور وائل على كل المعلومات الأكثر من طيبة، أفادك الله وأطال في عمرك ووسع رزقك ورزقك جنة الخلد بإذن الله. موضوع السمنة وزيادة الوزن أعتقد أن له أسبابا كثيرة جدا غير أننا من العالم الثالث يعني أن معظم غذائنا عبارة عن كربوهيدرات وقلة البروتين فممكن تلاقي حضرتك اقرأ المزيد
أرسلت هدوء الليل والقمر (21 سنة، طالبة، مصر) تقول: دكتور بعد إذن حضرتك هل كل أدوية معالجه الاكتئاب بتسبب سمنة أنا كنت قرأت مرة هنا على الموقع أن مدة علاجه طويلة ولا دي مش مع كل الحالات بتاعته وزيادة الوزن الناتجة عن الأدوية دى بتكون كبيرة.... أوي. ملاحظة أنا آسفة في ناس لو زادت كيلو ممكن تعمل انقلاب، وفي حاجه ثانية بعد إذن حضرتك هل كل طرق علاج المرض لازم تكون معتمدة على الأدوية ولا في حاجات ممكن المريض يعملها تساعده على أنه يتعدى مرحلة المرض بدون أدوية وهل زيادة الوزن دى بتكون زيادة كاذبة بمجرد ما ينتهي مده العلاج يقل الوزن ثاني أو يرجع زي الأول. كمان حضرتك ذكرت رجيم قلة البروتين وزيادة الكربوهيدرات يعني رجيم كيماوي هل الالتزام بأي نوع من الأنظمة دى ممكن تعوض الزيادة؟ اقرأ المزيد
واجهتني مشكلة حين أردتُ الكتابةَ تحت عنوان حجم المشكلة في العالم العربي، فالحقيقة أن الدراسات المسحية التي تجرى على عامة الناس في بلادنا شحيحةٌ إن وجدت، وبعضها كانَ يقصدُ قياسَ أحد الأمراض التي تشتهرُ البدانةُ بكونها أحدُ عوامل خطورتها كالبول السكري، فلدي دراسةٌ مصريةٌ (Herman et al.,1995)، وهناك دراسةٌ كويتيةٌ (Al-Isa,1995)، وسعودية (Al-Nuaim et al.,1996)، وأخرى بحرينية (Al-Musaiger,1996)، وأيضًا دراسةٌ أردنيةٌ (Ajlouni et al.,1998)، اقرأ المزيد
من المعروف أن البدانة تمتد في العائلات وتورثُ كغيرها من صفات البشر، إلا أن الفصل بين وراثة البدانة جينيا من خلال الصِّبغيات الوارثية Chromosomes ووراثتها سلوكيا ومعرفيا من خلال تعلم أساليب الأكل والتعامل معه، لم يكن أبدًا بالأمر الذي خلصَ فيه العلماء إلى إجابةٍ محددةٍ وقاطعة، وقد اكتشفَ المورثُ المسئول عن استقلاب ثلاثي الجلسيريد Triglyceride وتم تحديده، كما تبين أن عيوبَ هذا المورث قد تتحملُ مسؤوليةَ بعض حالات البدانة، اقرأ المزيد
البدانة بسبب العقاقير Drug Induced Obesity : كثيرةٌ هي العقاقير التي يسببُ استخدامها لفترةٍ طويلةٍ زيادةَ وزن الجسد؛ فمثلا تنتجُ البدانةُ عن الاستخدام المزمن لعقاقير الكورتيزون المختلفة، وكذلك مضادات الهيستامين التي تستخدمُ في علاج الحساسية أو في غير ذلك بصورةٍ مزمنة، كما أن الاستخدام الطويل الأمد لأقراص منع الحمل على اختلاف أنواعها ولبعض أدوية علاج مرض السكر مثل مجموعة السالفونيل يوريا Sulfonylurea ، وكذلك استخدام الإنسولين بجرعات أعلى من المطلوب كل ذلك يسببُ البدانة عند البعض، وما تزال القائمةُ تحوي الكثير من أصناف العقاقير المختلفة (Schwarz , 2002). اقرأ المزيد
فكرةُ ارتباط أمراض معينة بشكل الجسد فكرةٌ قديمة، وقد سجَّلَ أحد الأطباء الفرنسيين منذ حوالي ستة عقود (Vague ، 1947) ملاحظته عن ارتباط زيادة كمية الدهن المتراكمة في منطقة البطن (التوزع المركزي للدهن central fat distribution) والمضاعفات الاستقلابية للبدانة، وتلت ذلك دراسات لا حصر لها تثبت وجود مضاعفات استقلابية في أصحاب البدانة المفرطة والحشوية خاصة من الرجال، كارتفاع ضغط الدم Hypertension والسكري Diabetes Milletus ومقاومة الإنسولسين (Insulin Resistance Syndrome (Goto et al.،1995 وزيادة دهون الكبد (fatty infiltration of liver (Kral et al.، 1993، وتمّ تحديد مجموعة من العوامل التي يؤدي وجودها إلى تسريع الإصابة بالسكري وأمراض القلب والأوعية الدموية اقرأ المزيد
هل تؤثر طريقة تعاملنا مع الأكل في وزن الجسد؟ أي هل يختلف تأثير الطعام على الجسد إذا أكلنا بسرعة عن إذا أكلنا ببطء؟ الحقيقة أن الطريقة التي يأكل بها الإنسان كانت واحدة من الأسئلة التي تحير الدارسون في فهم علاقتها بالبدانة، فمحاولة فهم علاقة طريقة الأكل بالتنظيم قصير الأمد لعملية الأكل داخل الوجبة الواحدة أجريت دراسات كثيرةٌ بشأنه قورن فيها البدناء بغيرهم وكان أن برزت فكرةُ أن أسلوبَ أكلٍ معينٍ يرتبط بالبدانة (Obese Eating Style (Ferster, etal., 1962 حيث يأكل الشخص البدين بسرعة ويأخذ قضماتٍ أضخم ويستغرق وقتا أقصر في الأكل، وتلت ذلك اقتراحاتٌ علاجية يحاول المعالج من خلالها مساعدة البدين على إنقاص السرعة التي يأكل بها والكمية التي يتناولها اقرأ المزيد
يعتبرُ التحاملُ الاجتماعيُّ على البدانة هو المحركُ الأساسي لمعظم المشكلات التي تواجه الشخص البدين في المجتمع البشري الحديث، ويكادُ يكونُ من المؤكد أن البدين يبخس حقوقه في ذلك المجتمع إلى حد بعيد بما في ذلك حقوق التعليم والعمل وربما الترقيات بسبب وزنه، ونستطيعُ القولَ بأن الإهانة التي يلحقها المجتمعُ بالبدينين أبعدُ بكثيرٍ من مجرد اعتبارهم أقل جاذبيةً مثلاً من الآخرين، اقرأ المزيد
بالرغم من البحث العلمي الشاق المتواصل حول أسباب البدانة إلا أن إجابةَ أسئلةٍ كثيرةٍ ما تزال غير محددةٍ أو غير معروفةٍ (NIH,1992) اللهم إلا في صورةِ افتراضات يصعب إثباتها، فمن الواضح والمنطقي أنه لكي تحدثَ البدانة فلابد أن يزيد الوارد من الطاقة من خلال الطعام عن المستهلك منها خلال العمليات الحيوية المختلفة والمجهود البدني، لابد أن يزيدَ الواردُ عن المستهلَك لتكونَ المحصلةُ هيَ اختزانُ الطاقة في صورة دهون، فهل المسئول عن الزيادة المطردة في معدلات البدانة هو النهم وزيادةُ إتاحة الطعام السهل اللذيذ والأغنى بالسعرات الحرارية بشكلٍ يجعلُ الوارد أكثر، أ اقرأ المزيد
تزايدت معدلات البدانة في الأطفال بشكل ملحوظٍ في العقود الأخيرة، ففضلاً عن ما تقوم به شركات إنتاج الغذاء من تسويق متعاظمٍ لأطعمةٍ عالية السعرات لذيذة الطعم وسهلة الالتهام أمام شاشات الفيديو أو الكومبيوتر، فإن التمدد الأفقي للمدن الحديثة واعتماد الكائن البشري المتزايد على وسائل الانتقال المريحة، وكون المدرسة غالبًا أبعد من أن ينتقل إليها الأطفال سيرًا على الأقدام حتى أن نسبة من يذهبون للمدرسة سيرًا على أقدامهم لا تتعدى 10% كما تبينُ دراسةٌ أمريكية حديثة (Sheehan, 2002)، اقرأ المزيد
هكذا تطالعنا عناوين المقالات الصحفية والإليكترونية: سدس سكان العالم يعانون البدانة، التلفزيون يساهم في زيادة ظاهرة البدانة بين الأطفال، وقدرت إحصاءات منظمة الصحة العالمية أن حوالي مليار شخص في العالم يعانون من إفراط الوزن، ولاحظ المفتشون أن هؤلاء الأشخاص يتوزعون في مناطق مختلفة من العالم حتى في الدول التي تعاني من المجاعات، ولا تتوفر إحصاءات شاملة عن مدى انتشار البدانة في العالم العربي، وأن كانت نسب هذا الانتشار تتفاوت بين بلد عربي وآخر، وتشكل البدانة مصدر قلق بالغ في العالم العربي، لكن التعاطي معها لا يتمّ على اقرأ المزيد
مع تنامي المعرفة العلمية بأسباب البدانة(التي لم تصل إلى إجابةٍ قاطعةٍ)، أصبحت البدانةُ اليومَ تعرفُ إلى حدٍّ كبيرٍ كمُسببٍ للعديد من المشاكل والصعوبات النفسية والاجتماعية، لا كنتيجةٍ لتلك المشاكل أو الصعوبات، فقد ربطتْ البدانةُ لفترةٍ طويلةٍ في أذهان الأطباء والعامة من الناس على حد سواء بالعوامل النفسية؛ وقد ساعدت نتائجُ الدراسات النفسية القديمة في تعزيز ذلك المفهوم العام بأن الاضطرابات النفسية بوجهٍ عامٍ منتشرةٌ بينَ البدينين وتلعبُ اقرأ المزيد
نستطيعُ أن نقولَ أن هناكَ عديد من التعريفات للبدانة طرحت في الحقل الطبيِّ على مر السنوات لكنَّ واحدًا منها لا يصل إلى مستوى التعريف الموضوعي الذي لا يظهرُ ما يضحده، فلو أن هنالك نقطةٌ محددةٌ وثابتةٌ يبدأُ عندها تأثيرٌ واضحٌ للبدانة على المرضية Morbidity، أو معدل الوفيات Mortality لكانَ من السهل وضعُ تعريفٍ موضوعيٍّ للبدانة إلا أن الأمرَ أبعد ما يكونُ عن ذلك، كما أن المعيار الذي يعتمد عليه التشخيص أيضًا ليسَ محددًا!؛ اقرأ المزيد
ما يزال الكبار من القراء من جيل الستينات وما قبله يذكرون بالتأكيد كيف كانت التعليقات التي يسمعونها في سنوات طفولتهم أو مراهقتهم عن الشخص البدين أو ما كانت جداتنا تقلنه عن الطفل البدين، ويذكرُ بعضهم على الأقل، كيفَ أصبحت الفكرةُ الشائعة فجأةً عن البدانة معاكسةً لما نسمع من جداتنا، وكيفَ اقتنع كل واحدٍ بينه وبين نفسه بأن جدته من زمن آخر لم يكن العلم الطبي تقدم فيه لكي يخبرنا بحقيقة أن البدانة مرض، (حتى أنني أذكرُ من قال لآخر ولي تعليقًا على بدانة أحدهم: لا يا عزيزي البدانةُ مرضٌ وليست صحة فقد تقدم الطب وعرف الأسباب وطرق العلاج!). اقرأ المزيد
بينما نجدُ أن البدانة التي كانت حتى عهدٍ قريبٍ في مجتمعاتنا (أو على الأقل في شرائح لا يستهان بها من تلك المجتمعات) علامةً على الثراء والجمال والنعمة والصحة والقوة البدنية، البدانةَ التي ارتبطت بالأنوثة والأمومة والكرم والطيبة والدفء، أصبحتِ الآن علامةً على القبح والبلادة والضعف والوهن والكسل والمرض، فما الذي حدثَ أو كيفَ حدثَ ذلك التحول. اقرأ المزيد
تغيرت آراءُ الناس في معظم المجتمعات البشرية في البدانة خلال العقود الأخيرة، فبعدما كانت البدانة مرادفًا للصحة الجيدة في الرجال وللجمال في النساء، وباعثًا على توقع الأصل الطيب وربما الثراء، باعتبارها دليلاً على وجود كافة المأكولات في متناول اليد والفم؛ ولم تكن هناك حاجة لخبراء الرشاقة ونصائحهم "الجافة"! غير أنه ومنذ عدة عقود بدأت الشبهات تحوم حول البدانة، باعتبارها انحرافًا مرضيا، وبدأ الأطباءُ من مختلف التخصصات يحذرون مرضاهم من البدانة، اقرأ المزيد

المواد والآراء المنشورة على هذا الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع - حقوق الطبع والنسخ محفوظة لموقع مجانين.كوم © Powered By GoOnWeb.Com