Header ad



تصفح الاستشارات والردود
| الأسئلة المتكررة FAQ   | طلب استشارة | بحث مفصل | تصفح الاستشارات بالتصنيف

تعليقات الأعضاء

العنوان: طهور إن شاء الله
التعليق:
fiogf49gjkf0d
أختي الفاضله أمُّ عبد الرحمن
أدعو لك في ظهر الغيب بالشفاء والمعافاة, وكما يقول إخوتنا في مصر: "شدة وتزول" إن شاء "الله".
ما أنصحك به أختي الفاضلة: هو أن تزوري طبيب مختص وأن تلتزمي بما يقدمه لكِ من علاجٍ دون أن تنقطعي عن تناول ما يوصف لك حتى ولو شعرتي بعدم الارتياح, إلا بالاستشارة والعودة إلى المعالج..
أما نصيحتي الثانية: فهي التجاهل, حتى وإن كنت أعلم أن هذا الأمر ليس من السهولة بما كان.
لكن أرجو أن تتحلِّي بالعزيمة والصبر والإرادة ولا تقعي في فخ أنك لست موسوسة.
تجاهلي خروج الريح تماماً وامضي إلى الصلاة دون إعادة النية..
أصلا توجهك إلى الصلاة أو بسط السجادة هو نيَّة في حد ذاتها.
تذكري قول النبي ص لبلال عن الصلاة: "أرحنا بها يا بلال".
إذن فرض الله علينا هذا الركن لنلجأ إليه و ندعوه, فتتحقق لنا الراحة, وهذا للأسف ما لا تجدينه أنتِ في الصلاة.
إذن امضي إلى الوضوء والاغتسال والصلاة, وأنت تعتقدين أنها راحة لكِ وسكينة وطمأنينة.
فإن راودك أي وسواس أو نسيان حتى ولو كان ذلك النسيان حقيقياً فتجاهليه تماماً مع قليل من الإرادة, ورددي في قرارة نفسك "بأنني أريد أن أصلي للرحمن" ويتحقق معه عنصر الراحة...
أختي الفاضلة شرَّع "الله" عز وجل لنا الشرائع ليرحمنا بها، لا ليعذبنا.....
أصبحنا في زمن يعصي فيه العاصي, وهو يعتقد أنه يفعل الصواب, فكيف بك أختي وأنت المصلية الطاهرة!؟ هل تعتقدين أن "الله" عز وجل سيعذبك أو حتى لا يقبل منك أعمالك لمجرد أنك تتجاهلين وساوسك....
إن الله عز وجل أرحم من أن يحاسبك على ما تجدين..
تأكدي من أن "الله" عز وجل رحيم بنا، ولكن كوني رحيمة بنفسك... "تجاهلي وساوسك" واعلمي أن أعمالك مقبولة عند الرحمن....
مرة أخرى شافاك "الله" وعافاك..... أرجو منك دعوة في ظهر الغيب
أرسلت بواسطة: mohhhamed بتاريخ 07/11/2016 07:35:30
لإضافة تعليق يجب تسجيل الدخول أولاً أو الاشتراك إذا كنت غير مشترك

المواد والآراء المنشورة على هذا الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع - حقوق الطبع والنسخ محفوظة لموقع مجانين.كوم © Powered By GoOnWeb.Com