Header ad



تصفح الاستشارات والردود
| الأسئلة المتكررة FAQ  | طلب استشارة | بحث مفصل | تصفح الاستشارات بالتصنيف

تعليقات الأعضاء

العنوان: أطيلي مدّة الخطبة
التعليق: السلام عليكم الأخت السائلة، والمستشارة الكريمة الأستاذة شيرين فؤاد
أعجبتني عبارة : (فالرجل لا ولن يتغير لأن المرأة تحبه، ولكنه سيتغير بمفرده عندما يحبها هو)
ورد المستشارة كان رائعا وقد وضّحت السياق الذي قد يكون سبب التصرف، لا أنّه سمة شخصية دائمة.
وأتساءل مع الأخت السائل عن معاييرها في اللباس والتأنّق؟ هل اعتبار رجل يتعامل بأرحية مع لباسه وعاداته لدرجة يخرج بالشبشب للمقهى مرتخيا في لباس غير رسمي، رجلا غير أنيق أو غير مكترث؟ أم له فلسفة معينة في التفاعل واللباس ؟
هل تحاولين تعويض شكله الذي لم يُعجبك تماما، بجعله دائما أنيقا جميلا مرتّبا؟ ماذا عن الساعات التي سيقضيها في البيت لا يراه أحد إلا أنت، ويحب أن يكون مستريحا لا يضيّق عليه أحد في لباسه؟! هل ستُطالبينه بالتأنّق على طريقتك ؟ هل اهتمامك بشكلك وأناقتك يُهدّده عدم اكتراثه، لدرجة أنّك ترينها مسبّة لك وإن كان زوجك من لا يتأنّق ولست أنت؟ هل تريدين أن تخرجي على الناس به كما تحبين أن ترينَه أم يحبّ أن يرى نفسه ؟ هذه أسئلة مهمّة يجب أن تجدي لها إجابة وتتحمّلي تبعاتها، ولعلّك تنطلقين من منطق أن الأناقة شيء "واجب وصحّ" لذلك أنا محقّة في السعي لوضع معايير لخطيبي، متجاهلة بأن التغيير كمبدأ نفسي يتعرض لمقاومة صاحبه بغض النظر عن أحقية ذلك التغيير وغايته النبيلة، خصوصا أن وجهة نظر الآخر غيرُ وجهة نظرنا في الموضوع، وتلاحظين ذلك عندما يأمرك بتغيير شيء فيك أو ينتقد ذوقك، ستشعرين أنّه لا يتقبّلك كما أنت ولن تشعري بأنه "عبقرّي" يحاول التغيير للأفضل !
لذلك نصيحتي لك أن تطيلي مدة الخطبة، وتلاحظي تصرفاته وقابليّته لقبول النصيحة والحوار حول عاداته وأفكاره، فحتى إن كُنت مخطئة فيها، وكان مصيبا، مجرد وجود روح حوارية وتقبله لفكرة مناقشته كرجل من زوجته قد يعكس الكثير عن شخصيّته، وإن كان متعنّتا في أكثر من موضوع، فقد تعانين معه في القضايا المصيرية.
وفّقك الله وإيّاه لما فيه الخير لكما، واعلمي أنّ لا شيء يجبرك على قبوله على مضض، ولا يزال الوقت للتراجع، وسيُغني الله كلاّ من سَعَته
أرسلت بواسطة: حسن خالدي بتاريخ 17/03/2017 04:27:07
لإضافة تعليق يجب تسجيل الدخول أولاً أو الإشتراك إذا كنت غير مشترك

المواد والآراء المنشورة على هذا الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع - حقوق الطبع والنسخ محفوظة لموقع مجانين.كوم © Powered By GoOnWeb.Com