Header ad



تصفح الاستشارات والردود
| الأسئلة المتكررة FAQ   | طلب استشارة | بحث مفصل | تصفح الاستشارات بالتصنيف

تعليقات الأعضاء

العنوان: تعلقى بالله تعالى فهو نعم المولى و نعم النصير
التعليق:
fiogf49gjkf0d
أختي العزيزة، أتألم لمشكلتك الكبيرة ولكن هل تعلمين أن الحياة الدنيا مبنية على الفقد؟ عش ما شئت فإنك ميت وأحبب من شئت فإنك مفارقه.
إذا أيقنا هذا المعنى فهل سيكون الحل هو إنهاء الحياة بسهولة لمجرد فقد من نحبه ولا نستطيع العيش بدونه؟
إذا كان الأمر كذلك فستقضين حياتك فى محاولات انتحار لأن الدنيا كما قلت لك لا تستقر على حال ولن يخلد فيها أحد لأحد. هل من السهل إجهاض جنين حتى لا تفقدي أبيه؟
أليس لهذا الجنين الحق في الحياه؟ هل هذا قرارك أنت وأبيه في استمرار الحمل أم إجهاضه؟ أين الله في حياتكما؟
أنصحك أختي بالتفكير في فعل القرار الذي يرضي الله عز وجل أولآ وليس ما يرضي هواك.
إذا جعلت طلب رضى الله همك الأكبر وليس إرضاء زوجك و نفسك على حساب الخالق عز وجل سيهىءُ الله لك أمرك.
إعلمى أختى الحبيبة أن الحياه اختيارات وقد وافقت زوجك على شروطه ثم قررت الحمل، ولكن ليس الحل بعد الخطأ أن تعقبه سلسلة من الأخطاء
أرسلت بواسطة: SORAH بتاريخ 22/12/2011 16:13:43
العنوان: رد المستشارة
التعليق:
fiogf49gjkf0d
أشكر لصاحب المشاركة مشاركته ورأيه.
وقد ذكرتني كلماته بالحديث الشريف:
" من التمس رضا الله بسخط الناس كفاه الله مؤونة الناس، ومن التمس رضا الناس بسخط الله وكله الله إلى الناس".
وبالنسبة لأمر الجنين فإن في الأمر آراء عدة ويرجع في ذلك للمختصين.
أ. دانة قنديل
أرسلت بواسطة: danakandil بتاريخ 04/02/2012 11:50:09
لإضافة تعليق يجب تسجيل الدخول أولاً أو الاشتراك إذا كنت غير مشترك

المواد والآراء المنشورة على هذا الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع - حقوق الطبع والنسخ محفوظة لموقع مجانين.كوم © Powered By GoOnWeb.Com