Header ad
المشاهدات 2334  معدل الترشيح 0    تقييم

تعليقات الأعضاء

العنوان: مجرد تعليق
التعليق: بالنسبة للنرويج كما قالت لي مهاجرة سورية، إن رواتبها أعلى من السويد وضرائبها أقل، لكن المعيشة فيها غالية جدًا، لهذا يذهب النروجيون إلى السويد ليشتروا احتياجاتهم!! (أدام الله عليهم سعادتهم!!) أما بالنسبة لنا في سورية الغالية وقد نلنا شرف رابع دولة في التعاسة المنشودة حسب مقاييسهم، تعال وسر في شوارعها وارقب القلق والخوف، والغلاء وقلة الرواتب، حيث أكثر من 85% من السكان أصبحوا دون خط الفقر بمراحل،... وفي ذات الوقت اسأل أحدهم ممن ترك بيته، كيف حالك يا فلان؟ يقول لك: الحمد لله، ربك مفضلها علينا... الله يفرج وإن شاء الله نزوركم في الأفراح!!!!! كثير ممن هاجروا إلى أوربا عادوا أدراجهم يقولون: لم أتحمل الجو هناك...، يا ما أحلى القصف أمام المجتمع الأوربي!!! أو: مستحيل أن أربي أولادي هناك. أو: كل شيء غالي جدًا بالنسبة لسورية، والحياة مملة وانتظرنا رجوعنا بفارغ الصبر!!!!! واحدة قالت: هناك بيوت وأشجار، وعندنا بيوت وأشجار، لكن هنا بيتي، وهناك لا يوجد بيتي!!!
أرسلت بواسطة: rafeef بتاريخ 24/03/2017 01:53:14
العنوان: مجرد تعليق2
التعليق: بالنسبة لي شخصيًا فكرة الذهاب إلى النروج تسبب لي اكتئابًا...، كثير من طلاب العلم الأجانب الذين درسوا عندنا وهم من أرقى الدول يقولون لنا: الشام أجمل، ونتمنى أن نعود إليها ولو في هذه الظروف!! فليضعوا مقاييس ما طاب لهم أن يضعوا، السعادة التي يبحثون عنها تكون في القلب لا في المال وغيره، ماذا أفعل بمباهج الدنيا، والديمقراطية والحرية وبكون دولتي نالت شرف (المرتبة الأولى) في السعادة إن لم أكن أنا شخصيًا (سعيدة)؟؟ عندنا سعادة لا يمتلكونها، ولعلهم إنما يفعلون بنا هذا لغيرتهم من سعادتنا...، وهيهات أن يسرقوها أو يفجروها أو يجعلوها تهاجر.
أرسلت بواسطة: rafeef بتاريخ 24/03/2017 01:53:53
لإضافة تعليق يجب تسجيل الدخول أولاً أو الاشتراك إذا كنت غير مشترك

المواد والآراء المنشورة على هذا الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع - حقوق الطبع والنسخ محفوظة لموقع مجانين.كوم © Powered By GoOnWeb.Com