Header ad
المشاهدات 25746  معدل الترشيح 5    تقييم

تعليقات الأعضاء

العنوان: الضحك من غير سبب
التعليق: إنني أضحك من غير سبب
أرسلت بواسطة: حسين كمال بتاريخ 8/20/2011 2:26:43 AM
العنوان: هل هناك علاج خلاف هذا
التعليق: أنا حسب ما قرأت في هذا المقال مصاب بالوسواس القهري المتعلق بالنظر لكن زائد وسواس آلية المشي التي أخالها مثل الإناث أو أحد يمسني من الدبر.
لكن الذي أردت أن أقوله أين هو العلاج عقاقير القلق والاكتئئاب والوسواس لا تكفي
ومن الناحية الدينية أحس بأن السعير تنتظرني ولا مجال للغفران لأني مارست الشذوذ مع نفسي بنفسي زيادة على العادة السرية
أرسلت بواسطة: chahin بتاريخ 2/21/2015 9:52:36 AM
العنوان: العادة الشرجية ليست لواطا وإن تقدّمته!
التعليق: المستخدم الفاضل شاهين
أهلا وسهلا بك ... بالتأكيد لا تكفي في حالتك مضادات القلق والاكتئاب والوسوسة ... لابد من إضافة مضاد للذهان للعمل على مستقبلات الدوبامين يحدده لك طبيبك المعالج وبشكل عام يفضل اختيار عقار من موازنات الدبوماين.
حالات وسواس النظر إلى العورات التي يكون معها وسواس في آلية المشي "التي تخالها كالإناث" أو وسواس "أحد يمسني من الدبر. هي وساوس أقرب للذهان منها للوسوسة المعتادة ولذا تحتاج إضافة عقاقير تعزيزية للعلاج المعتاد.
أما الاستمناء الشرجي أو العادة الشرجية فهو شكل من أشكال الاستمتاع الجنسي عبر الدبر وليس بالضرورة لواطا وإن كان الشخص يبقى معذبا بالرغبة في اللواط أو توهمها وبالخوف منها وتوقع حدوثها .... وفي بعض المثليين كذلك تستخدم العادة الشرجية بديلا دائما أو عابرا عن ممارسة اللواط ......
أمرك أنت مختلف لأن أمورك مختلطة عليك وخيالك يلبس عليك واقعك .... لست لوطيا يا شاهين بل أنت مريض غالبا من فئة بين الوسواس القهري والفصام. وتحتاج إلى علاج يكتب الله لك فيه الشفاء.
أرسلت بواسطة: abohendy بتاريخ 3/12/2015 10:12:09 PM
لإضافة تعليق يجب تسجيل الدخول أولاً أو الاشتراك إذا كنت غير مشترك

المواد والآراء المنشورة على هذا الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع - حقوق الطبع والنسخ محفوظة لموقع مجانين.كوم © Powered By GoOnWeb.Com