Header ad
المشاهدات 9815  معدل الترشيح 5    تقييم

تعليقات الأعضاء

العنوان: الفعل القهري الاندفاعي
التعليق: إذن مريض الوسواس الفهري يعاني من أنه"يتأرجحُ بينَ التحكم والتسيب أو السيطرة والانفلات"،

و"في نفس المريض بأي من اضطرابات النطاق غالبا ما نجدُ سماتٍ قهرية وسمات اندفاعية في نفس الوقت"

وعلى ذلك يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار نوع الأفكار التسلطية أو الاندفاعية التي يعاني منها المرض مثال ذلك الأفكار المتعلقة بإيذاء الآخرين أو الانتحار،

أقصد أنه هل ما زال من الواجب طمأنة المريض حيال تلك الأفكار بأنها نادرة الحدوث جدا أي من النادر أن ينفذ المريض ما يخشاه من تلك الأفكار؟؟؟

وأنا أعرف من استجاب لاندفاعاته الوسواسية وانتحر بالفعل
أرسلت بواسطة: haidy بتاريخ 09/01/2013 05:19:16
العنوان: حسب نوع الاستجابة للفكرة !
التعليق: أهلا بك يا هايدي :
هناك في مثل هذه الحالة قاعدة تقول: مريض الوسواس يخاف من الانتحار- مريض الاكتئاب يفكر في الانتحار.
الأول أي الموسوس يرفض الفكرة كلما تأتيه ويرعبه ورودها على خاطره والآخر أي المكتئب يوافق على الفكرة بل ربما تشعره ببعض الراحة وكأنه أخذ بعض العقاب الذي يستحقه.

ليس المقصود أن الاندفاعية تجعل مريض الوسواس يندفع لتنفيذ فكرته التي يخافها، وإنما المقصود باندفاعية مريض الوسواس أنه حين يقرر شيئا -أي يوافق عليه- فإنه ربما يكون أكثر اندفاعية في الطريقة التي يختارها للتنفيذ -بما في ذلك الانتحار- من غيره، لكنه لابد أن يوافق على الانتحار وهو حين يوافق على فكرته الوسواسية لا تصبح وسواسا !
وقد ناقش د. محمد شريف سالم هذه النقطة على استشارات مجانين في أولى سنوات الموقع فاقرئي :
الوسواس القهري والانتحار
تحياتي
أرسلت بواسطة: abohendy بتاريخ 09/01/2013 11:38:34
لإضافة تعليق يجب تسجيل الدخول أولاً أو الاشتراك إذا كنت غير مشترك

المواد والآراء المنشورة على هذا الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع - حقوق الطبع والنسخ محفوظة لموقع مجانين.كوم © Powered By GoOnWeb.Com