Header ad
المشاهدات 17595  معدل الترشيح 5    تقييم

تعليقات الأعضاء

العنوان: اجد نفسي احب الخضوع كفكر جنسي حبا وطوعا وليس ادعاء مشكلة
التعليق: السلام على من اتبع الهدى والحق

لا أعرف كيف سأقولها ولكن لا أشعر برغبة بالجنس العادي أو بالحقيقة الدقيقة أنا لم أرتبط ولكن أشعر بخيالاتي أو بعلاقتي بالمحبوبة بوجوب السيطرة من طرفها كي أبلغ قمة لذتي

أستميحكم عذرا عن ألفاظي ولكن لا أجد ما هو مخيف سوى الزواج بحد ذاته أو الإهانة نفسيا جراء ممارسة هذا الأسلوب أخاف من أن أشعر بضعف أن أدمر نفسي خصوصا أنا حساس جدا وأرغب أن أعيش حياة أفتخر بها وأرضي خالقي وأتفق مع شريكة حياتي


سؤالي هو كيف سأصوغ لنفسي أو أقنع نفسي أن لا أحتقر نفسي أو أشعر بالدونية فعلا أقسم بالله تعبت سنوات كثيرة أتساءل أقول بيني وبين نفسي ربما عند الزواج لن أركع بين قدمي حبيبتي ولكن أكتشف مجرد أني أحب أقولها لا ولست أقول لها بحبك بل أقول بعبدك ولا يمر يوم إلا وألعن نفسي وأقول أنا رجل عيب

أنا بصراحة أميل للحزن قليلا وأحب البكاء بالسر وقلت قبل قليل اعترفت لها أريد أن أرتبط فقط لأبكي بين ذراعيك وأحب أن ألبس اللون الاسود تحديدا وأرجو المساعدة أحيانا أدعو ربي وأتساءل لماذا أنا هيك ليش أنا صار لي هيك هلئ
بحب تضل شخصيتي مجهولة
أرسلت بواسطة: badr بتاريخ 22/07/2013 06:20:27
العنوان: تعليق
التعليق: الحل الوحيد للخروج من هذا السجن الانفرادي هو أن ترتبط. متى ما فعلت ذلك سترى بأن هذا الخيال الجنسي والرهاب من الارتباط سيتلاشى.


هذه المشاعر ما هي إلا وسيلة دفاع نفسية ضد الحرمان وعدم التواصل الاجتماعي.


ابحث عن شريكة حياتك وتزوج وستودع كل هذا الخيال


وفقك الله
أرسلت بواسطة: sudad jawad بتاريخ 23/07/2013 12:24:19

المواد والآراء المنشورة على هذا الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع - حقوق الطبع والنسخ محفوظة لموقع مجانين.كوم © Powered By GoOnWeb.Com