Header ad
المشاهدات 3274  معدل الترشيح 0    تقييم

تعليقات الأعضاء

العنوان: أوافقك
التعليق: سلمت أناملك يا باش مهندس...
أوافقك رأيك تماماً.
يبدو أن صاحب الدال من النوع يلي منسميه (محمد جورج موسى ابن فاطمة بنت عمر الماركسي)...
المهم خليه في علمه حتى نحترمه فشخصيته العلمية تظهر في الطب النفسي بوضوح وكلامه في اختصاصه جميل
أما آراؤه الشخصية غير العلمية، وأفكاره المتحيزة ضد الإسلام فخليها عنده، ما في داعي ينورنا...
الحمد لله عندنا كهرباء!
أرسلت بواسطة: yasameenisham بتاريخ 2/2/2014 1:03:06 AM
العنوان: تعليق
التعليق: أشكر كاتب المقال والموقع على هذا الكلام المبتذل فله الحق في أن يدلي برأيه مهما كان ولكن بدون استعمال الشتائم.
على كاتب المقال الرجوع إلى الإعلام ليتأكد من لصوصية أردوغان وكفى. عبد الله بن سبأ هو من الصحابة المختلقين. أنصحه بقراءة مصدرا كان رسالة للدكتوراة في الأزهر بعنوان "خمسون ومائة صحابي مختلق".
أنا عراقي ولا أنكر عدائي للأتراك وتدميرهم لحضارته وحجرهم للمياه وأحتقر كل من يساند هؤلاء الأوغاد الذين يحتقرون كل ما هو عربي.
عليك بقراءة تصريحات الأمير الحسن بن طلال هذا الأسبوع لكي تتنور.
كلمة عراب غير إسلامية وماذا عن كلمة أمين؟ هل نزل فيها قرآن !!!
الإشارة إلى إسرائيل هي لتحفيز الوعي العربي. الكمبيوتر الذي تستخدمه الآن وأنظمة الاتصالات ولدت وتتربى في وادي السليكون في كاليفورنيا وتل أبيب فتوقف عن استعماله. أما الإنتيرفيرون لعلاج التهاب الكبد الوبائي في مصر فولد في إسرائيل .
وصم الشخص بالتشيع والحديث عن الانتساب الطائفي أسلوب غير حضاري ومتخلف. في البلاد المتحضرة انتقاد الشخص مع إشارة إلى انتسابه الديني جريمة يعاقب عليها القانون.
وأخيراً خذ العرف واأمر بالمعروف وأعرض عن الحاهلين.
أرسلت بواسطة: sudad jawad بتاريخ 2/4/2014 2:32:43 AM
العنوان: تعليق
التعليق: ممارسة الإسقاط والتوجه نحو الآخرين وتحوير وإنكار الحقائق في التعبير يقابله أحياناً غياب عدم التوجه نحو النفس أو انتقادها مع عدم استعمال التعقل الفكري.
يؤدي ذلك إلى الإسراف في عملية التعويض عن عقدة ما.
التفسير النفسي هو أن الإنسان في لا وعيه لا يؤمن بعقيدته أو تعرض لصدمة هزت هذا الهيكل العقائدي. على عكس من يناقش ويشكك .والله أعلم
Sudad Jawad Al Timimi
أرسلت بواسطة: sudad jawad بتاريخ 2/4/2014 2:44:28 AM
العنوان: تعليق
التعليق: أمر عجيب أن يجهل المهندس من هو العراب ؟؟؟ لم أنشر مقالاً عن العراب بالعربية لأن الموقع لن ينشره وربما سيواجه بتشجنات عاطفية تفتقد إلى العقلانية.
حامت الشكوك حول عراب الإسلام والأعراب منذ عدة أعوام. قدم لكم بصورة غير مباشرة وعير قنواتكم من أبدعت في سب الرسول الكريم في كل مكان وأنتم صم بكم لا يفقهون.
لعب بمصر كما يلعب الطفل مع نفسه لعبة شطرنج. هاجمت سلمان رشدي عدة مرات وأبغضه ولكنه صدق حين قال بأن الإدارة الأمريكية مع الإسلاميين (السلفيين) في نفس الفراش.
افتضحت شخصية العراب عالمياً خلال زيارة دبلوماسية ولكنك وأمثالك من التيار الإسلامي لا تقوون على مجابهته. شخصيته ونشأته وطفولته لا تختلف عن محمد الفاتح المشهور بقتل شقيقه. ابحث عنه ونور الموقع بآرائك المتطرفة
أرسلت بواسطة: sudad jawad بتاريخ 2/4/2014 5:48:34 AM
لإضافة تعليق يجب تسجيل الدخول أولاً أو الاشتراك إذا كنت غير مشترك

المواد والآراء المنشورة على هذا الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع - حقوق الطبع والنسخ محفوظة لموقع مجانين.كوم © Powered By GoOnWeb.Com