إغلاق
 

Bookmark and Share

الاسم:    
السن:  
****
الجنس:   ??? 
الديانة: مسلم 
البلد:   *** 
عنوان المشكلة: الأفكار المقتحمة: وسواس قهري لكن خفيف! 
تصنيف المشكلة: نطاق الوسواس OCDSD اضطراب وسواس قهري 
تاريخ النشر: 8/1/2004 
 
تفاصيل المشكلة

 
آمل التكرم بالرد هام جدا

السلام عليكم

تنتابني أعراض لا أعرف كيف أصفها لكن أحاول بشكل مختصر

1_أنا ولله الحمد في وظيفة مرموقة جدا وعمري 37 وملتزم ولله الحمد منذ 15 سنة

2_بدأت المشكلة منذ 9 أشهر أحس ببعض الوساوس الغير أخلاقية على أطفالي بنت 7 سنوات ولد8 سنوات وولد 4 سنوات، وهي أنه بعض الأحيان أسمع أي شي غير جيد يتبادر إلى ذهني أحد أولادي الذكور أو الإناث وأحس بالضيق الشديد لذلك، وأحاول طرده فأتألم وينشغل فكري وأقلق في النوم

3- بدأت بالرقية على نفسي وتحسنت الحالة إلى 80 %

4_تعاودني بعض المرات عندما أرى أي جزء من جسم بنتي أو ابني وأتضايق جدا علما أنه لا أتخيل شي ولكن ضيقة فقط

5_الآن أحسن، ولكن أحس ببعض الضيق الشديد وخاصة عند الذهاب إلى العمل وفي العصر تأخذ فترة 2 ساعة أو أكثر ثم تروح

6_الحمد لله تتباعد الفترات الآن حوالي 10 أيام ثم تعاود لمدة يوم أو يومين ثم تذهب

أرجو المساعدة هل هناك علاج؟

 علما أنه يقولون الناس أن العلاج النفسي مضر وقد قرأت في الأضرار الجانبية لأحد الأدوية أنه يسبب الاكتئاب

علما أنني أعاني من انخفاض في الضغط60\100، وأعاني من قلق في النوم هل أعاني من الوسواس القهري؟

وهل الوسواس القهري يأتي متدرج الأعراض أم تأتي فجأة كما في حالتي؟

وما هي الأدوية الني لا تسبب الإدمان ومن الممكن أن تتناولها وتقطعها في أي فترة؟

وما هي الأعراض الجانبية وهل تتعب العين أم لا ؟

والسلام عليكم

(أَنتَ وَلِيِّي فِي الدُّنُيَا وَالآخِرَةِ تَوَفَّنِي مُسْلِماً وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ)

(ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ مَوْلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَأَنَّ الْكَافِرِينَ لَا مَوْلَى لَهُمْ)

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ)

4/7/2004

 

 
 
التعليق على المشكلة  


الأخ العزيز أهلا وسهلا بك على موقعنا مجانين ، وشكرا جزيلا على ثقتك، الحقيقة أننا تأخرنا في الرد عليك لأنك لم ترسل مشكلتك من خلال الطريق الطبيعي إرسال المشكلات على مجانين ، وهو أيقونة أرسل مشكلتك، وعلى أي حالٍ فإن اختلاف الطريق لا يفسد الود بيننا وبين زوار مجانين ، لكنه فقط يجعل ردنا يتأخر بعضا من الوقت.

الأعراض التي تشتكي منها يا أخي الفاضل هي بالفعل أعراض الوسوسة، ونسميها بالفكرة الاقتحامية أو المقتحمة Intrusive Thought، حيث يحدثُ أن تقتحم فكرة قبيحةٌ أو مرفوضة أو غريبة أو لا معنى لها وعي البني آدم، فتفجؤه بوجود مثلها في وعيه ويؤلمه أن توجد أصلا شديد الألم، فيحاول طردها فإذاها تستعصي على الطرد من ذهنه، ولعل هذا هو ما عبرت عنه بقولك : (أنه بعض الأحيان أسمع أي شي غير جيد يتبادر إلى ذهني أحد أولادي الذكور أو الإناث وأحس بالضيق الشديد لذلك، وأحاول طرده فأتألم وينشغل فكري وأقلق في النوم)، فهذا تعبير عن الفكرة المقتحمة المقززة التي يشتكي من مثلها مرضى الوسواس القهري، وإن كنت أستشعر يُسرَ حالتك أو اعتدال معاناتك من خلال هذا التعبير، مقارنة بما اعتدت رؤيته مع مرضاي أو قراءته في استشاراتهم الإليكترونية، ولعلني بهذا أكونُ قد أجبت على سؤالك : وهل الوسواس القهري يأتي متدرج الأعراض أم تأتي فجأة كما في حالتي؟ بنعم قد يبدأ اضطراب الوسواس القهري فجأة، وقد يبدأ بالتدريج وبأشكال أخرى من الأفكار التسلطية أو الأفعال القهرية.

بدأت المشكلة معك منذ 9 أشهر كما قلتَ ولم تبين إن كنت قد لجأت إلى الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم أم لا؟ ولكنك وجدتَ تحسنا وصل الثمانين بالمائة حسب تقييمك بعد لجوئك للرقية، وهذا فضلٌ كبير من الله عليك، وتفسيره أن إيمانك بالله وبفائدة الرقية الشرعية قد استوجبا لك عطفًا من الله سبحانه وتعالى.

إلا أن معاناتك وإن خفت ما تزال تضايقك وما يزال الأمر يشغلك، وإن كان قد بدأ يصبح غير تلقائي الحدوث كما كان، وإنما بعد رؤية ما يستدعيه في ذهنك بشكلٍ أو بآخر، وقد تباعدت الفترات، وربما قلت شدتها بشكل يدعو للتفاؤل إن شاء الله، وأنت تقول في إفادتك : (الآن أحسن، ولكن أحس ببعض الضيق الشديد وخاصة عند الذهاب إلى العمل وفي العصر تأخذ فترة 2 ساعة أو أكثر ثم تروح)، وهو ما يعني عدم استيلاء الوساوس على جزء كبير من يومك، فكأنما قلت شدتها، ثم تقول : (الحمد لله تتباعد الفترات الآن حوالي 10 أيام ثم تعاود لمدة يوم أو يومين ثم تذهب) وهنا تشير إلى قلة معدل حدوثها على مدار الأيام أيضًا، ألا يدعو ذلك للتفاؤل؟

وعلى أي حالٍ سأحيلك إلى بعض الروابط من على
صفحتنا استشارات مجانين ، عن الوساوس في الأفكار، ومن على باب نطاق الوسواس القهري، أيضًا عن العلاج المعرفي والعقاري وعن مفهوم الوسواس القهري، فقط قم بنقر العناوين التالية :
 
الوسوسة الدينية وخرق السماء
 ممتلكات الشيطان
ممتلكات الشيطان (متابعة)
الوسواس القهري جنة أم جهنم
كرات الزئبق والوسواس
وسواس مجانين ! متابعة لمشكلة ما !
الوسواس القهري والاكتئاب
بين الرقاة - مس قرين؟؟! أم وسواس قهري؟؟!!!
الافكار السلبية و القهرية
مسلم يعاني من الوسواس القهري : ماذا عن العلاج ؟
مسلم يعاني من الوسواس : ماذا عن العلاج متابعة
 الحصار القهري أو الوسواس : المهم العلاج
 وسواس واكتئاب شديد وعلاج الشيخ لا يفيد !
الخوف والوسواس أبناء القلق
 الوسواس القهري بين الفقهاء والأطباء نسخةُ مجانين !
 الوسواس القهري في الأفكار ، علاج معرفي !
ما هيَ الماسا ؟
الماس والماسا وتأخير القذف
الماسا والشهية للجنس
ما هو الوسواس القهري ؟
 هل الوسواسُ القهري نوعٌ من الجنون ؟
علاج الأفكار الوسواسية
الانتكاسات المرضية لمرضى الوسواس القهري

وأظنني بذلك قد أجبت على كثير من أسئلتك فيما يتعلق بالوسواس وعلاقته بالقلق وبالعلاج، فهو لا يسبب الإدمان وغالبا ما تستطيع وقفه دون مشكلات، ومجموعة الماسا لا تؤثر على العين على عكس عقار الماس الذي يمنع من استعماله مرضى بعض مرضى المياه الزرقاء، وقد يسبب زغللةً الرؤية للأشياء القريبة عند بعض مستخدميه إضافةً إلى جفاف الحلق، المهم أنني لم أزل عند رأيي بأنك إن كنت تعاني من اضطراب الوسواس القهري فإن شدة اضطرابك تعتبر من الدرجة الخفيفة Mild Severity، ولعلك بعد ما قرأت من حالات مرضية في الاستشارات التي أحلناك إليها توافقني على هذا الرأي، وأظن أن لقوة صلتك بالله وسلامة عقيدتك دورا كبيرا في ذلك، وأخيرا أسأل الله أن ينعم عليك بالشفاء، وأهلا وسهلا بك دائما على مجانين فتابعنا بالتطورات الطيبة إن شاء الله.

 
   
المستشار: أ.د.وائل أبو هندي