إغلاق
 

Bookmark and Share

الاسم:   هبه 
السن:  
18
الجنس:   C?E? 
الديانة: مسلمه 
البلد:   مصر 
عنوان المشكلة: كذبٌ واكتئابٌ داخلي : في عبادة الصورة 
تصنيف المشكلة: نفسي مختلط Mixed Psychiatric Symptoms 
تاريخ النشر: 8/13/2004 
 
تفاصيل المشكلة


الكذب والأحلام

السلام عليكم ؛
أنا ب ب ا من إسكندرية 18 سنة، أنا مشكلتي هي الكذب بزيادة مطردة للهروب من الإحراج أو من موقف معين كذب كذب، بالإضافة إلى اكتئابي الداخلي من شكلي 90 كجم، وإحساسي أن ما أحد مهتم بي في الفترة الأخيرة مع العلم أني اجتماعية، علاقتي مضطربة مع والدي، أحيانا أحلم بالأموات أو بحلم أشعر فيه بتنميل في جسمي.

05/07/2004 


 
 
التعليق على المشكلة  


الابنة العزيزة؛
أهلا وسهلا بك على
موقعكم مجانين، وشكرا جزيلا على ثقتك، نعتذرُ بداية عن تأخرنا في الرد عليك، نظرا للكرب الشديد الذي تسببه كثرة المشكلات الواردة للموقع، وقد أرسلنا مشكلتك إلى أحد مستشارينا واضطر للسفر خارج البلاد ويبدو أنه لم يرتب بعد إمكانية الاتصال بالإنترنت في غربته، فصار المنتظر من مجيبك، أن يتصدى للإجابة، فاعذريني إذن في تأخري عليك.

تبدئين إفادتك بالشكوى من الكذب الذي زاد حتى أصبح مزعجا لك وأصبحت تكرهينه في نفسك، وتوحي عبارتك: (الكذب بزيادة مطردة للهروب من الإحراج أو من موقف معين كذب كذب) بأن الأمر يكاد يصبح بمبررٍ وبغير مبرر، أي يشبه ما أشرنا إليه في حالة البنت الشقية والكذب القهري، والكذب القهري Compulsive Lying هو أحد اضطرابات نطاق الوسواس القهري من بعد الاندفاعية والتسيب Impulsivity، وحقيقة الأمر كما نلمسه في ممارستنا الإكلينيكية أن الكذب يورثُ الكذبَ وأنه سرعان ما يتحول إلى عادة وأن عادة الكذب سرعان ما تتحول إلى كذبٍ قهري، وأن الكذب بلا داعي هو أول مزالق الكذب الاندفاعي القهري الذي يورد الإنسان مورد الهلاك.

إذن عندنا كذبٌ يكاد يكونُ ضد الإرادة، وعندنا ضجر وضيق وعدم رضا من شكل الجسد وعندنا خلل في العلاقات الأسرية واكتئابٌ أو سوء مزاج واضطراب في العلاقات الاجتماعية، وأحلام سيئة الطعم ومزعجة، ويعضها تصحبها أعراضٌ جسدية، ونحن لا ندري هل أنت كغير راضية عن جسدها مكتفية بعدم الرضا؟ أم أنك تعيشين ككثيرات من بناتنا في حمية منحفة (ريجيم) دائمة أو متكررة؟


إن عيشك بصورة مزمنة في محاولات تطويع الجسد للصورة التي أصبحت بمثابة وثن الجمال الذي يعبده أغلب من يعيشون بيننا متناسين قول سيد الخلق صلى الله عليه وسلم: عن أبي هريرة رضي الله عنه قال أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: "إن الله لا ينظر إلى أجسادكم ولا إلى صوركم، ولكن ينظر إلى قلوبكم" أخرجه مسلم في صحيحه، وقد بينا الخلفية التي وصلنا بها إلى ذلك الاستنتاج بأن الأمر أصبح يمثل عبادةَ لوثن الجمال وذلك في إجابة: السيلوليت (تغمز الجلد): عبادة الصورة؟ وأحيلك إلى بعض الروابط من على الموقع عن الكذب، فانقري العناوين التالية:
أكل هذا الكذب؟! وقهم واكتئابٌ ولا مشكلة!
إذن هو النهام العصبي ؟! متابعة "أكل هذا الكذب!؟"
أولاً الكذب وثانيا الكذب وليس ثالثًا فقط !

ولابد هنا من ذكر بعض الأحاديث النبوية التي ربما يساعدك التفكر فيها على تلمس طريق الخلاص من الكذب، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (عليكم بالصدق، فإن الصدق يهدي إلى البر، وإن البر يهدي إلى الجنة، وما زال الرجل يصدق ويتحرى الصدق حتى يكتب عند الله صديقا، وإياكم والكذب، فإن الكذب يهدي إلى الفجور، وإن الفجور يهدي إلى النار، وما يزال الرجل يكذب ويتحرى عن الكذب حتى يكتب عند الله كذابا) رواه أحمد في مسنده والبخاري في الأدب وصحيح مسلم والترمذي عن ابن مسعود السيوطي: صحيح.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إياكم والكذب، فإن الكذب مجانب للإيمان). رواه أحمد في مسنده وأبو الشيخ (ابن حبان) في التوبيخ، وابن لال في مكارم الأخلاق عن أبي بكر وقال السيوطي: حسن. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (تحروا الصدق، وإن رأيتم أن فيه الهلكة فإن فيه النجاة؛ واجتنبوا الكذب، وإن رأيتم أن فيه النجاة فإن فيه الهلكة) هناد عن مجمع بن يحيى مرسلا وقال السيوطي: حسن.


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إنما هما اثنتان: الكلام، والهدي. فأحسن الكلام كلام الله، وأحسن الهدي هدي محمد. ألا وإياكم ومحدثات الأمور، فإن شر الأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة. ألا لا يطولن عليكم الأمد فتقسو قلوبكم. ألا إن كل ما هو آت قريب، وإنما البعيد ما ليس بآت. ألا إنما الشقي من شقي في بطن أمه، والسعيد من وعظ بغيره. ألا إن قتال المؤمن كفر، وسبابه فسوق، ولا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث. ألا وإياكم والكذب، فإن الكذب لا يصلح لا بالجد ولا بالهزل، ولا يعد الرجل صبيه لا يفي له. وإن الكذب يهدي إلى الفجور، وإن الفجور يهدي إلى النار. وإن الصدق يهدي إلى البر، وإن البر يهدي إلى الجنة، وإنه يقال للصادق: صدق وبر، ويقال للكاذب: كذب وفجر. ألا وإن العبد يكذب حتى يكتب عند الله كذابا). رواه ابن ماجة عن ابن مسعود وقال السيوطي: حسن.

تقولين بعد ذلك (اكتئابي الداخلي من شكلي 90 كجم)، ولا أدري هل تقصدين أننا بمجرد أن نتخيل بنتا في الثامنة عشرة من عمرها ووزنها 90 كيلوجرام فإننا نكونُ قد عرفنا حجم المشكلة؟ ليس شرطا يا بنيتي أن يكونَ الأمرُ كذلك وقد تكونين في منتهى الجمال لأن الجمال لا يقاس بالكيلوجرامات! ويمكنك أن تقرئي من على
مجانين ما يلي من مواضيع لتعرفي أن الأمر ليس كذلك:
البدانة و الحالة النفسية/ البدانة ما هي ؟ / البدانة والاكتئاب/ رؤية المرأةِ لجسدها من منظور اجتماعي/ أكذوبةُ الوزن المثالي / هل البدانة مرض؟ / البدانة من الجمال إلى القبح؟ / مسارُ البدانة من الصحة إلى المرض؟ / الحمية المنحفة في الأطفال والمراهقين / فخ الصورة : أول الملف، متابعة/ فتح حوارٍ نفسي : مع ذات السؤالين! متابعة / اضطراب نوبات الدقر (الأكل الشره)/ أفش خلقي في الأكل/ فقط لأثبت جدارتي: حمية وترجمة ومعارض/ من قال إنها إرادة؟.. إنه الجسد صنع الله/ الأصل وصورة المرآة : وما أدراك ما المرآة/ الجوع والشهية ومعامل الشيع

تشعرين بعد ذلك بعدم اهتمام أحد ممن حولك، وبأنك تفقدين علاقاتك الاجتماعية، وتشيرين إلى اضطراب علاقتك بوالديك، فهل ترين أن كل المشكلات (الكذب والاكتئاب، وعدم الرضا عن صورة الجسد، واضطراب العلاقات الأسرية والاجتماعية) إنما هي انعكاس لمشكلة رؤيتك لجسدك؟ وهل ترين الأحلام المحزنة بعيدةً عن ذلك أو مستغربة في مثل هذه الحالة النفسية الاجتماعية المعرفية المرتبكة التي تعيشين؟ على أي حال لقد وضعنا لك كثيرا من الروابط لعلها تبين لك ماذا ينقصنا أن نعرفه عنك أو ماذا نريد من معلومات.

ثم لماذا لم تبيني لنا الكيفية التي أثر بها الكذبُ على حياتك؟ وماذا عن سمات شخصيتك؟ إننا بمنتهى الصراحة في حاجة إلى كثير من المعلومات عن شخصيتك قبل أن نتمكن من الوصول إلى انطباع عن ملابسات المشكلة فضلا عن قدرتنا على تقديم النصح والإرشاد، فهل تغفرين تأخرنا في الرد عليك وتسارعين بالمتابعة، نتمنى ذلك.

 
   
المستشار: أ.د.وائل أبو هندي