تصفح الاستشارات والردود
| الأسئلة المتكررة FAQ   | طلب استشارة | بحث مفصل | تصفح الاستشارات بالتصنيف

تعليقات الأعضاء

العنوان: جاني أم مجني عليه
التعليق:
fiogf49gjkf0d
بارك الله فيك يا دكتور ولكن ما قول حضرتك في طفل ( وسيم مؤدب -يصلي -حافظ القرآن) تم الإعتداء عليه في السابعة من عمره فأثرت عليه نفسيا حتى وصل العشرين من عمره فقام بالإعتداء على طفل (مرة واحدة فقط) وأخبر الطفل والده فحدثت الفضيحه والعار مدى الحياة
فهل هذا الشخص مجرم شاذ لأنه إعتدى على طفل أم أنه ضحية فلو لم يحدث له في الصغر لأصبح شابا طبيعيا لم يفعل ما فعل
وأود أن أسأل لماذا فضح الله هذا الشاب ولم يفضح من فعل به في الصغر وهل هذا قدر من الله وكيف له أن يتأقلم بعد الفضيحه علما بأن هناك أقارب له لا يصدقون ما قيل عنه ؟
وهل يخبر الناس بما حدث له في الصغر ليخفف من الفضيحة ويعلمون أنه ضحيه وليس مجرما بالمعنى الحقيقي؟ علما بأن هذا الشاب ما زال يصلي ومتفوق علميا ويحبه الناس وطبيعي تجاه الناس وغير مثلي بالمرة رغم ما حدث حيث أنه لا يعرف كيف هذا حدث
ربنا يلطف ويعطينا الصبر آسف للإطالة
أرسلت بواسطة: صابر عبد الصبور بتاريخ 28/11/2012 02:51:10
لإضافة تعليق يجب تسجيل الدخول أولاً أو الاشتراك إذا كنت غير مشترك

المواد والآراء المنشورة على هذا الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع - حقوق الطبع والنسخ محفوظة لموقع مجانين.كوم © Powered By GoOnWeb.Com New