تصفح الاستشارات والردود
| الأسئلة المتكررة FAQ   | طلب استشارة | بحث مفصل | تصفح الاستشارات بالتصنيف

تعليقات الأعضاء

العنوان: تساؤلات في رد الدكتور أحمد
التعليق:
fiogf49gjkf0d
"فطريا يميل كل جنس إلى الآخر، ولكن مجتمعاتنا واقعة تحت تأثير مفهوم معين للحب بثته عبر عقود أجهزة إعلام وإنتاج فني هابط فرسمت للحب صورة أبعدته عن المعنى العاطفي وقربته أكثر وأكثر من المعنى المادي الجنسي الذي هو مجرد جزء من الكل."
تسرعت في الحكم على الدكتور أحمد قبل قرائتي لهذه الكلمات في استشارة سابقة للدكتور.
فقد ظننت أنه يتبنى الطريقة الغربية للتعامل مع المرأة، فهل يمكنك يا دكتور أن توضح نظرتك للطريقة المثالية للعلاقات بين الجنسين.
في بداية حياتي كنت متدينا كثيرا ولم أكن اتكلم مع الفتيات أو أنظر إليهن، وبعدها حدث انفتاح في العلاقات، وأحببت فتاة، وبعدها بعدما رأيت الآثار السلبية للعلاقة قررت أن أعود لرأيي الأول، وأميل إلى رأي العلماء في التعامل مع النساء.
فهل لديك دليل شرعي على نظرتك دكتور؟ وبارك الله فيك
أرسلت بواسطة: samal بتاريخ 10/02/2012 16:56:15
العنوان: رد من المستشار
التعليق:
fiogf49gjkf0d
أخي الكريم
ليس معنى اعتراضي على فكر منغلق، وخارج عن العقل والشرع، ومسار الناريخ والمستقبل، في تشويهه للعلاقة بين البشر عامة والعلاقة بين الرجال والنساء خاصة، ليس معنى هذا أنني أوافق، أو أحبذ نمطا مختلا آخر يجري في الواقع ويشوه العلاقات بين البشر عامة، وبين الجنسين خاصة ولكن من وجوهٍ أخرى.

للاطلاع على المزيد من الأفكار أو الآراء التي تطرح تصورا مختلفا عن هذا وذاك أنصحك والسادة القراء بالرجوع إلى موسوعة "تحرير المرأة في عصر الرسالة"، وهو من إصدارات دار القلم، ومقرها بشارع قصر العيني بالقاهرة.
د. أحمد عبد الله
أرسلت بواسطة: single بتاريخ 22/02/2012 00:04:44
لإضافة تعليق يجب تسجيل الدخول أولاً أو الاشتراك إذا كنت غير مشترك

المواد والآراء المنشورة على هذا الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع - حقوق الطبع والنسخ محفوظة لموقع مجانين.كوم © Powered By GoOnWeb.Com New